زيادة قتلى حوادث الطرق بليبيا والشباب الأكثر تضررا
آخر تحديث: 2008/11/24 الساعة 14:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/24 الساعة 14:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/27 هـ

زيادة قتلى حوادث الطرق بليبيا والشباب الأكثر تضررا

السرعة المفرطة من أبرز أسباب الحوادث القاتلة (الجزيرة نت)

خالد المهير-بنغازي
 
تشير إحصائيات رسمية إلى أن ليبيا تسجل يومياً ما لا يقل عن أربع حالات وفاة بسبب الحوادث المرورية في مجتمع لا يزيد تعداد سكانه عن ستة ملايين نسمة. ويشكل الشباب الفئة الأكثر تضررا من هذه المشكلة المتفاقمة التي قتلت 1963 منذ بداية العام.
 
وقال مدير قسم المرور والتراخيص بمدينة بنغازي (شرق) الدكتور عاشور شوايل إن تزايد عدد السكان وأسطول السيارات لم يقابله تطور في الطرقات والبنى التحتية في بعض المدن الليبية.
 
ودعا في حديثه للجزيرة نت إلى سرعة التحرك لاستكمال الطرقات الدائرية لتخفيف الضغط على بنغازي -ثاني أكبر المدن بعد العاصمة طرابلس- إضافة إلى تأثيث الطرق الرئيسية والفرعية بالعلامات التحذيرية، وتوعية المواطن وتحسين وسائل النقل الجماعي.

عاشور شوايل أرجع المشكلة إلى قلة الوعي  (الجزيرة نت)
وقال إنه "رغم محاولة تطبيق القانون فإن حوادث الطرق في ازدياد بسبب غياب الوعي، وعدم احترام الآخرين في استعمال الطريق".
 
في ذات الشأن وصف رئيس وحدة العلاقات والإحصاء بقسم مرور بنغازي الرائد خالد الصديق هذا العام بـ"الأكثر دموية" رغم عدم انقضائه.
 
وأوضح في حديثه للجزيرة نت أن هناك أسبابا معقدة ومتشابكة وراء ارتفاع الحوادث أبرزها السرعة المفرطة وهندسة الطرق واستعمال الهواتف النقالة أثناء القيادة وانعدام الإنارة في الطرق، مؤكداً أنه لا يوجد منزل بليبيا يخلو من معاق أو متوفى نتيجة حادث مروري.
 
تحد خطير
من جانبه أكد رئيس قسم علم الاجتماع بجامعة قاريونس الدكتور محمد الطبولي أن حوادث الطرق تمثل تحدياً خطيراً على المجتمع، حيث تسهم في فقدان الطاقات البشرية المنتجة.
 
وأضاف الطبولي في تصريحات للجزيرة نت أن الحوادث تفقد الشخص أحياناً القدرة على العمل، ليتحول إلى مقعد معتمد على أسرته، أو مؤسسات الأمن الاجتماعي وإعانات الآخرين، ناهيك عن الانعكاسات الاجتماعية التي تلحق بأرباب الأسر المتضررين.
 
ويشير الطبولي في هذا السياق إلى أن ذلك يؤثر على ميزانيات الأسر بسبب كثرة الزيارات العائلية المبالغ فيها، الأمر الذي يدفعها لإهدار مصاريف كبيرة حسب تعبيره.
 
وبلغت حوادث الطرق في ليبيا منذ بداية العام الجاري إلى منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني الحالي 1493 حادثا أدى إلى مقتل 1963 شخصا، كما سجلت 5416 إصابة بالغة جراء 3278 حادثا آخر.
المصدر : الجزيرة