شخصية غيفارا الأب هيمنت على زيارة ابنته إلى مصر (الجزيرة-نت)

ركزت ألبيدا تشي غيفارا في كلمة ألقتها أمام حشد من طلبة  جامعة القاهرة وأساتذتها على الجانب الإنساني في شخصية أبيها وتواضعه، وكيف اختار أن يضحي من أجل قناعاته ومبادئه.
 
وردا على سؤال يتعلق بالموقف الكوبي من القضية الفلسطينية، قالت ألبيدا إن بلادها كانت قد قطعت العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل احتجاجا على انتهاكاتها المتكررة ضد الفلسطينيين، مشيرة إلى أن مبادئ الثورة الكوبية ترفض الممارسات العدوانية من أي دولة.
 
كما نددت بما يتغرض له العراق وأفغانستان من قبل الولايات المتحدة بحجة مواجهة الإرهاب، مشيرة الى أن الدور قد يأتي على مصر أو فنزويلا مثلا.
 
وهيمنت على زيارة ألبيدا غيفارا إلى مصر الجوانب السياسية، ودافعت في معظم مداخلاتها عن النظام الكوبي، مؤكدة أن النظام الذي يعمل على توطيد الحرية في بلاده ويهتم بتثقيف شعبه وتوفير الرعاية الطبية لهم، لا يجب أن يوصف بالديكتاتورية.
 
وأضافت الطبيبة الكوبية "أريد أن أعرف من هو هذا الديكتاتور الذي يهتم بفن الباليه، ويرسل على نفقة حكومته بعثات طبية الى مختلف أنحاء العالم لمساعدة الفقراء والمحتاجين".
 
وتزور ألبيدا غيفارا مصر حاليا بدعوة من الجمعية الأفروآسيوية، وقد قامت بعدة أنشطة وألقت مجموعة من المحاضرات في مكتبة الإسكندرية وكلية الآداب بالقاهرة، وذلك بالتنسيق مع السفارة الكوبية في مصر.
 
وتلقت ألبيدا غيفارا درع كلية الآداب بجامعة الفاهرة تكريما لمسيرة أبيها وكفاحه، وجهودها في مواصلة طريقه من خلال عملها طبيبة ومشاركتها في البعثات الطبية المختلفة.

المصدر : الألمانية