هايدي استعارت معدات زميلها بوين (الأوروبية) 

انسلت من يد رائدة الفضاء هايدي ستيفانيشين بيبر حقيبة معدات تستخدمها لتثبيت التوصيلات وإصلاح أي خلل فني في مركبة إنديفور الفضائية.
 
وحدث ذلك بعد أن اكتشفت أن أحد مسدسات التشحيم اللازمة لتزييت مفصل رئيسي في الهيكل المعدني الخارجي للمحطة تسرب منه الزيت وسال على قفازها.
 
وعندما حاولت إزالة الزيت من على يديها انزلقت الحقيبة التي تحتوي على معداتها إلى الفضاء، ولمح زملاؤها -الذين كانوا يتابعون عملية السير في الفضاء من داخل المكوك-  الحقيبة وهي تتهادى بجوار المحطة الفضائية التي تحلق على بعد 341 كلم فوق الأرض. وحيال ذلك وقفت رائدة الفضاء عاجزة عن فعل أي شيء.
وتحتوي الحقيبة على مسدسين للتشحيم وأدوات كشط ومعدات أخرى لازمة لبدء إصلاح وصلة دوارة بعرض ثلاثة أمتار توجه الألواح الشمسية للمحطة نحو الشمس للحصول على الطاقة.
 
وبث تلفزيون ناسا صورا حية تظهر الأدوات والحقيبة وهي تسبح في الفضاء.

وأنهى اثنان من رواد المكوك إنديفور المهمة الأولى من أربع مهمات للسير في الفضاء خارج المحطة الفضائية الدولية في إطار خطة تهدف لإعادة تشغيل المحطة بطاقتها الكاملة.
 
والمهمات الأربع للسير في الفضاء التي سيقوم بها طاقم  إنديفور قد تتلوها ست مهمات أخرى في رحلات للمكوك في المستقبل لإصلاح المشكلة والتأكد من عدم ظهور مشاكل مشابهة.
 
وكان المكوك ورواده السبعة قد وصلوا إلى المحطة الفضائية الدولية الأحد الماضي لتجهيزها لاستقبال طاقم موسع من ستة أفراد.

وستحل رائدة الفضاء ساندرا ماجنوس محل جريج شاميتوف الذي سيعود إلى الأرض على متن إنديفور بعد أن قضى خمسة أشهر على متن المحطة.

المصدر : وكالات