مكوك إنديفور لحظة إطلاقه من كيب كانافيرال في فلوريدا (الفرنسية)

انطلق مكوك الفضاء الأميركي إنديفور في وقت مبكر اليوم السبت من مركز كينيدي للفضاء في كيب كانافيرال بولاية فلوريدا للقيام بمهمة إنشائية في المحطة الفضائية الدولية.

وأضاءت عملية الإطلاق الليلي للمكوك سماء فلوريدا، ودخل بأمان في مدار الأرض بعد ثماني دقائق ونصف تقريبا من إطلاقه.

ويضم المكوك طاقما مؤلفا من سبعة أشخاص ويقوم برحلة تستمر 15 يوما تشمل القيام بأربع جولات للسير في الفضاء لإصلاح روابط الألواح الشمسية في المحطة الفضائية الدولية لكي تستدير باتجاه الشمس فضلا عن إعداد المحطة لمزيد من التوسع.

ومن المتوقع أن تستمر كل جولة للسير في الفضاء أكثر من ست ساعات وستمكن رواد الفضاء من تثبيت خزان لغاز النيتروجين بالإضافة إلى نظام لتحديد المواقع وكاميرا خارج المحطة الدولية.

وسيحمل إنديفور 6538 كيلوغراما من المؤن والمعدات لتحديث البيئة المعيشية الفضائية على متن المحطة وإعدادها لاستقبال المزيد من النزلاء أثناء المهمات طويلة المدى.

وقال القائد كريس فيرغسون قبيل إطلاق المكوك "مهمتنا أن نجعل بيئة الحياة في مستوى جديد تماما عقب عشر سنوات من بناء المحطة الفضائية الدولية".

وسيتم نقل الحمولة على متن مركبة التموين الإيطالية ليوناردو التي ستنتقل إلى المحطة الفضائية الدولية باستخدام ذراع الإنسان الآلي للمكوك. وسيقوم رواد الفضاء عقب ذلك بملئه بالمعدات القديمة والعينات العلمية لحملها إلى الأرض على متن إنديفور.

وتضم الحمولة جهاز تمارين ومرحاضا ومحطتي نوم ومضخة لإعادة تدوير المياه لتحويل البول إلى مياه شرب إلى جانب معدات مطبخ جديدة وجهازين إضافيين لتسخين الطعام ومبرد.

المصدر : وكالات