مازن النجار
استبعدت دراسة جديدة وجود علاقة بين المومياء المسماة رجل الجليد والمكتشفة عام 1991 ويقدر عمرها بـ5300 سنة، وبين البشر المحدثين.

ووجد فريق علمي يضم علماء إيطاليين وبريطانيين بعد فك متتابعات الحمض النووي لمومياء رجل الجليد، أنه كان ينتمي إلى سلالة وراثية نادرة وقد اختفت.

وفحص الباحثون حوالي 250 شظية حمض نووي، لفك المتتابعات الوراثية لكل منها عدة مرات لضمان عدم تشوه النتائج.
 
واستخدم الباحثون بقيادة البروفسور فرانكو رولّو والبروفسور لوكا إرميني من جامعتي كاميرينو الإيطالية وليدز البريطانية، تقنيات جديدة وقوية لفك متتابعات الحمض النووي للمومياء، ومضاهاتها بمثيلاتها بمجموعة وراثية  تشترك في متتابعة حمض نووي للأسلاف.
 
وجاء في الدراسة التي نشرت نتائجها بدورية كَرَنت بيولوجي أن سلالة رجل الجليد قد انقرضت بالفعل، وأنه كان ينتمي إلى إحدى سلالات "ك1" المشخصة سابقاً، ولم تعد ترى حالياً في الجماعات البشرية الأوروبية.
 
لكنها تشير إلى أن فحص عينات وراثية قديمة يمكنها سد ثغرات معرفية، قد ترك مفتوحاً لأن هناك سلالات وراثية عديدة قد انقرضت قبل آلاف السنين.

يُذكر أن مومياء رجل الجليد قد عثرعليها بجبال الألب الشرقية قرب الحدود النمساوية الإيطالية عام 1991، وتشير الفحوصات التي أجريت عليها أن صاحبها  توفي بسن 46 عاماً تقريباً إثر إصابته بآلة حادة.
 
وبدت جثته محفوظة بالكامل تقريباً إلى جانب مجموعة من الملابس والأسلحة، مما أتاح نظرة غير مسبوقة لعصر النحاس بأوروبا. ومنذ 1998، تم إيداعه للعرض في متحف جنوب تايرول للآثار بمدينة بولزانو بإيطاليا.

المصدر : الجزيرة