يجد الأطباء صعوبة في تحديد أسباب السعال ووصف علاج لهذا النوع من العلل (الجزيرة نت) 
كشف باحثون أن موقعا على الإنترنت يقدم تشخيصا إلكترونيا للسعال المزمن، واعتبروا أن هذا النموذج قد يطبق بعد فترة من الوقت على مجموعة من الأمراض الأخرى.

وأكد باحثو مستشفى كاسل هيل في كوتنغهام البريطانية أثناء عرضهم الأحد نتائج أبحاثهم الأولى في المؤتمر السنوي لمجموعة العلوم الرئوية الأوروبية في برلين أن المشروع لا يرمي إلى استبدال الأطباء المعالجين بل إلى مساعدة المرضى والأطباء على وضع أساس للحوار.

وسبق أن استعان أكثر من 8500 شخص يعانون من سعال مزمن بموقع "كوف كلينيك" على الإنترنت. وهذا النوع من السعال يعرف رسميا على أنه سعال يستمر أكثر من ثمانية أسابيع.

وغالبا ما يجد الأطباء صعوبة في تحديد أسباب السعال، ووصف علاج لهذا النوع من العلل، بحسب أعمال باحثي كاسل هيل التي أشرفت عليها ألين موريس.

ويطلب من المرضى ملء استطلاع موحد من ثلاث صفحات عبر الإنترنت. بعدئذ يستخدم خادم معادلة ترجيحية لحساب التشخيص الأكثر احتمالا، قبل توجيه رسالة إلكترونية  إلى المريض تنقل التوصيات. ويفترض بالمريض أن يعرض هذه الرسالة على طبيبه.

وقالت موريس "إنها مساعدة للمريض وطبيبه في آن، قد تكشف عن تشخيص تم إغفاله في السابق". وأضاف الباحثون البريطانيون أن هذه الطريقة في التشخيص "يمكن تطبيقها على مجموعة كبيرة من الأمراض" في المستقبل.

المصدر : الفرنسية