ذكرت دراسة حديثة أن الإيمان بالله يجعل الناس أكثر لطفا وميلا لمساعدة الغير وأكثر صدقا وكرما معهم.

وأضافت الدراسة التي نشرت في مجلة "العلوم" أن ذلك لا يمنع هؤلاء المتدينين من أن يستغلوا مزاياهم الحميدة للحفاظ على مواقعهم الاجتماعية وترسيخ الانطباع بحسن نواياهم لدى أصدقائهم ومعارفهم.

وأكدت الدراسة أن هناك علاقة بين الدين والتصرفات الاجتماعية السليمة مثل الأمانة والامتناع عن الغش والثقة بالآخرين ومحاولة مساعدتهم.

كما بينت أن المتدينين يميلون للانخراط في أعمال خيرية ويتصرفون بشكل لائق في المجتمع، وأشارت إلى أن الخوف من العقاب الإلهي ربما يكون الدافع وراء التصرفات الحميدة  للبعض.

وفي السياق قال البروفيسور آرا نورنزايان من جامعة بريتش كولومبيا بكندا إنه يريد معرفة ما إذا كان الإيمان يجعل تصرفات الإنسان أفضل أم لا، وما إذا كان لذلك أسباب علمية أم لا استنادا إلى نظرية مفادها أن "الإيمان كان ضروريا لبقاء المجتمعات الإنسانية الأولى".

المصدر : يو بي آي