ذوبان جليد المتجمد الشمالي إلى ثاني أدنى مستوى قياسي
آخر تحديث: 2008/10/4 الساعة 22:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/4 الساعة 22:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/5 هـ

ذوبان جليد المتجمد الشمالي إلى ثاني أدنى مستوى قياسي

الارتفاع السريع لمعدل الانحباس الحراري من أسباب ذوبان الجليد (الفرنسية-أرشيف)
قال المركز الوطني لبيانات الثلج والجليد إن جليد المحيط المتجمد الشمالي ذاب ليصل إلى ثاني أدنى مستوياته منذ بدء قياس مساحة الجليد بواسطة الأقمار الصناعية عام 1979.

 

وأوضح المركز ومقره ولاية كولورادو الأميركية أمس أن رقعة الجليد التي تغطى مساحة 4.67 ملايين كلم مربع حاليا تمثل تحسنا طفيفا مقارنة بمساحتها العام الماضي عندما وصلت إلى أدنى مستوياتها وهو 4.28 ملايين كلم مربع.

 

وتمثل إحصاءات عام 2008 انخفاضا بنسبة 34% مقارنة بالمعدل المتوسط لرقعة الجليد في المحيط المتجمد الشمالي في الفترة بين عامي 1979 و2000.

 

ظاهرة الاحتباس الحراري واتفاقية كيوتو
(ملف خاص)
وكان العالم البارز في المركز الأميركي مارك سيريز حذر في يونيو/حزيران الماضي من أن هناك احتمالا بنسبة 50% أن يذوب القطب الشمالي بأكمله هذا الصيف. 


وتصل طبقة الجليد في القطب الشمالي إلى أقل سمك لها في شهر سبتمبر/أيلول بعد فصل الصيف الطويل الذي يتسم بسطوع الشمس، في حين يكون أكبر سمك لها في شهر مارس/آذار.

 

وتزيد تلك البيانات من القلق المتزايد بشأن الارتفاع السريع لمعدل الانحباس الحراري الذي تسببه انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن احتراق الوقود الأحفوري.

المصدر : الألمانية