أكدت دراسة حديثة أن كثيرين يعتقدون خطأ بأن المدن وحدها مسؤولة عن التغير المناخي في العالم، ما قد يحرف الجهود المبذولة لمعالجة هذه المشكلة البيئية عن مسارها الصحيح.

وقال الباحث في المعهد الدولي للتطور والبيئة في لندن دافيد ساتروايت إن المدن تُلام غالباً -من دون حق- عن التسبب بنسبة تتراوح ما بين 75 و80% من التلوث البيئي، في حين أن هذه النسبة لا تزيد في الواقع عن 40%.

وأضاف ساتروايت أن المدن الجيدة التخطيط لا تتسبب بالتلوث وانبعاث 
الغازات المسببة لارتفاع درجات الحرارة إلا بنسبة صغيرة.

المصدر : يو بي آي