الكشف عن شبكة لاستغلال الأطفال جنسيا بقصر باكينغهام
آخر تحديث: 2008/10/2 الساعة 19:40 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/2 الساعة 19:40 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/3 هـ

الكشف عن شبكة لاستغلال الأطفال جنسيا بقصر باكينغهام

مقابل رؤية الملكة بالقصر جُند الأطفال  لممارسة الجنس (الفرنسية-أرشيف)

اعترف رئيس الخدم السابق في قصر باكينغهام الذي تقيم فيه العائلة المالكة في بريطانيا بول كيد بـ29 تهمة متعلقة بالإساءة الجنسية للأطفال والتقاط صور إباحية لهم بين ديسمبر/كانون الأول 1974 ويناير/كانون الثاني 2008.
 
وتبين للشرطة البريطانية حين إلقاء القبض عليه أنه كان مسؤولاً عن إدارة شبكة لاستغلال الأطفال جنسيا خلال فترة عمله لدى العائلة المالكة.
 
وأفادت صحيفة ديلي ميل البريطانية أنه تبين أن بول كيد (55 سنة) أغرى ضحاياه المراهقين بممارسة الجنس مقابل رؤية الملكة الأم في قصر كلارنس.
 
ولفتت الصحيفة إلى أن كيد -غير المتزوج- كان يظهر على العلن بأنه الرجل المتمدن الذي خدم العائلة المالكة، وكان يحرص على التصرف بلياقة واهتمام شديدين، لكنه كان يعيش خلف هذا الوجه حياة ثانية باعتباره مستغلاً للأطفال عمد إلى التحرش بالصبيان طوال ثلاثين سنة.
 
وأوضحت الصحيفة أن كيد انكشف بعدما قرأ أحد ضحاياه -الذي يبلغ الآن من العمر 41 سنة- مقالة صحفية تفاخر فيها كيد بعلاقته بأفراد العائلة المالكة وتحدث عن الأميرة ديانا وذوقها الموسيقي.
 
واقتحمت الشرطة منزل كيد وعثرت على أكثر من 19 ألف صورة وأفلام إباحية للأطفال.
 
واعترف كيد بـ29 تهمة متعلقة بالإساءة الجنسية للأطفال والتقاط صور إباحية لهم بين ديسمبر/كانون الأول 1974 ويناير/كانون الثاني 2008.
 
واعترف شخص متواطئ مع كيد يدعى ديفد هوباي (56 سنة) بسبع تهم وهما يواجهان عقوبة السجن لمدة قد تصل إلى 24 سنة.
 
يشار إلى أن كيد التقى خلال فترة عمله لدى العائلة المالكة ثلاثة رؤساء أميركيين وعدداً كبيراً من رؤساء الدول، وعمل عن كثب مع الأميرة ديانا قبل ستة أشهر من زواجها بالأمير تشارلز، كما شارك في عدة برامج تلفزيونية في بريطانيا والولايات المتحدة.
المصدر : يو بي آي

التعليقات