ساركوزي أبلغ عن السرقة الشهر الماضي ولم يُعرف اللصوص بعد (الفرنسية-أرشيف)
استطاع لصوص السطو على الحساب المصرفي الشخصي للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بعد تمكنهم من معرفة تفاصيل حسابه المصرفي.
 
وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء الفرنسي لوك تشاتل لإحدى المحطات الإذاعية الفرنسية إن التحقيقات جارية لمعرفة هوية اللصوص، مشدداً على أن ما جرى "يثبت أن نظام التحقق من الحسابات المصرفية عبر الإنترنت قابل للاختراق".
 
وقد ذكرت صحيفة "جورنال دو ديمانش" الأسبوعية أن محتالين قاموا بعمليات سحب مالية صغيرة من حساب ساركوزي المصرفي بعدما تمكنوا من معرفة تفاصيل حسابه.
 
وأضافت نقلاً عن مصدر قريب من التحقيقات لم تسمه، أن ساركوزي أبلغ عن عملية السرقة الشهر الماضي، مشيرة إلى أنه لم يلق القبض على مرتكبيها حتى الآن. 

المصدر : وكالات