مركز الأمم المتحدة للإعلام يطلق حملة ضد الفقر
آخر تحديث: 2008/10/18 الساعة 20:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/18 الساعة 20:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/19 هـ

مركز الأمم المتحدة للإعلام يطلق حملة ضد الفقر

هدف الحملة إلغاء المديونية ونشر التعليم والرعاية الصحية والتجارة العادلة (الجزيرة نت)

حسن محفوظ-المنامة

بدأت في البحرين حملة (قف وتحرك ضد الفقر) التي ينظمها مركز الأمم المتحدة للإعلام في مختلف دول العالم في وقت دعا فيه رئيس الوزراء البحريني إلى إيجاد آليات لحماية الفقراء.

وتهدف الحملة -التي تتزامن مع اليوم العالمي للفقر والذي وافق أمس الجمعة وتنتهي في التاسع عشر من الشهر الجاري- إلى تحقيق الأهداف التنموية للألفية وهي عبارة عن خارطة طريق للقضاء على الفقر بحلول العام 2015.

مكافحة الفقر

خمسون ألف شخص يموتون يوميا بالفقر ونصف العالم تحت خط الفقر (الجزيرة نت)
وقال مدير مركز الأمم المتحدة للإعلام فرع الخليج نجيب فريجي إن المركز وجه دعوات للكثير من أئمة المساجد والجوامع في مختلف المدن الخليجية للمشاركة في هذه الحملة عبر التطرق لمكافحة الفقر في خطب الجمعة.

وأضاف نجيب فريجي في حديث للجزيرة نت إن نصف مليون طالب في المدارس الهندية بمختلف بلدان الخليج سيشاركون في الحملة من داخل مدارسهم في نداءات تدعو للوقوف ضد الفقر.

وأوضح فريجي أن منظمي الحملة سيعملون في مختلف أنحاء العالم لحث الحكومات من أجل مساعدات أكبر وإلغاء المديونية إلى جانب تعليم الأولاد والبنات وتقديم الرعاية الصحية والتجارة العادلة في الدول الفقيرة.

وأشار إلى أن خمسين ألف شخص يموتون كل يوم بسبب الفقر وأن ما يناهز نصف سكان العالم يعيشون تحت خط الفقر فضلا عن أن نسبة 70% منهم من النساء، لكن فريجي قال إن نسبة الفقر ستنخفض بحلول العام 2015.

وتوقع المسؤول الأممي أن يشارك أكثر من 67 مليون في حملة تحرك ضد الفقر من مختلف بلدان العالم، مشيرا إلى أن 43 مليون شخص شاركوا في حملة العام الماضي.

ويتخذ مركز الأمم المتحدة للإعلام فرع الخليج من المنامة مقرا له.

حماية الفقراء

"
على المجتمع الدولي الذي ينادي بالشراكة تأكيد دعمه للبلدان الفقيرة ومساعدتها
"
وفي سياق متصل دعا رئيس الوزراء البحريني الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة -في تصريح لوكالة أنباء البحرين- المجتمع الدولي إلى تحديد طبيعة الأخطار والتحديات التي ستواجهها الدول الفقيرة جراء الأزمة المالية التي تعصف بالعالم.

وأكد آل خليفة على ضرورة إيجاد آليات جديدة لحماية فقراء العالم الذين هم أكبر ضحاياها والأشد تأثرا بتداعياتها. وأن على المجتمع الدولي -الذي ينادى بالشراكة العالمية من أجل التنمية- أن يؤكد من جديد دعمه للبلدان الفقيرة وتقديم المساعدات الإنمائية لها.

المصدر : الجزيرة

التعليقات