فريق المحطة الدولية سيمضي ستة أشهر في الفضاء الخارجي (رويترز)
أعلن مركز مراقبة الفضاء الروسي الثلاثاء أن مركبة الفضاء الروسية سيوز التي تقل على متنها سائح فضاء أميركيا، التحمت بنجاح بمحطة الفضاء الدولية.

وذكرت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي أن المركبة سيوز "تي إم آي- 13" التي انطلقت من قاعدة بايكونور الفضائية في كزاخستان الأحد الماضي، حملت رائد الفضاء الأميركي مايك فينكي ورائد الفضاء الروسي يوري لونشاكوف وسائح الفضاء الأميركي ريتشارد غاريوت إلى المحطة الدولية.

وأشارت الوكالة إلى أنه من المقرر أن يجري غاريوت أثناء وجوده لمدة عشرة أيام على متن المحطة الدولية عدة اختبارات علمية.

وكان غاريوت -وهو سادس سائح إلى الفضاء الخارجي ونجل رائد الفضاء الأميركي السابق أوين غاريوت الذي كون ثروة كبيرة من عالم المعلوماتية والكمبيوتر وأسس موقع "أولتيما" الإلكتروني- دفع مبلغ ثلاثين مليون دولار أميركي لقاء الرحلة إلى المحطة الدولية.

وسيحل رائدا الفضاء الأميركي والروسي مكان الرائدين الروسيين سيرغي فولكوف وأوليغ كونونينكو، في حين أن الرائد الأميركي غريغ شاميتوف سيبقى في المحطة الدولية حتى نوفمبر/تشرين الثاني المقبل وسيحل مكانه في حينها رائدة الفضاء ساندرا ماغنوس.

وأصبح فولكوف وغاريوت أول نجلي رائدي فضاء سابقين يلتقيان في الفضاء الخارجي أيضا.

وكان ألكسندر فولكوف رائد الفضاء الروسي يقوم برحلة في الفضاء الخارجي حول الأرض عندما انهار الاتحاد السوفياتي السابق.

وسيمضي فريق المحطة الدولية الجديد ستة أشهر في الفضاء الخارجي وسيقوم بمرحلتي مشي في الفضاء على الأقل ويقوم بحوالي خمسين تجربة علمية، وعدد من التجارب بالاشتراك مع وكالة الفضاء الأوروبية.

المصدر : يو بي آي