عقلية القطيع تقود الناس خلال الأزمة المالية
آخر تحديث: 2008/10/1 الساعة 03:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/1 الساعة 03:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/2 هـ

عقلية القطيع تقود الناس خلال الأزمة المالية

الأزمة المالية أصابت المتعاملين في الأسواق بالهلع (الفرنسية)
 
قال خبراء إن عقلية القطيع طغت على الأسواق خلال الأزمة المالية لأن الناس مطبوعون بالغريزة على الانقياد خلف المجموع عندما تلتبس الأمور.
 
وبما لا يدع مجالا للشك أظهرت الدراسات الخاصة بالعلاقة بين النشاط الذهني والسلوك البشري أنه عندما تصبح المعلومات شحيحة والخطر وشيكا، عادة ما يتوقف الناس عن الإنصات إلى المنطق والرشد ليلتفتوا إلى ما يفعله الآخرون.
 
وفي مقابلة قال غريغوري بيرنز خبير الأعصاب بجامعة إيموري في أتلانتا الذي تتركز دراساته على بيولوجية السلوك الاقتصادي إن "الناس خائفون وسبب الخوف هو وجود كم هائل من عدم وضوح الرؤية في الأسواق حتى الآن".
 
ويقوم بيرنز بوضع الأشخاص أمام أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي فيما يرصد ردود أفعالهم على سيناريوهات مختلفة ليقوم بدراسة أنماط نشاطهم الذهني. ومن بين الأنماط الواضحة أن يضيء مركز الخوف في المخ عندما يلتبس الأمر على الناس.
 
وأضاف بيرنز "عندما يواجه الناس موقفا لا يكون لديهم فيه أي معلومات أو تكون المعلومات غامضة نرصد نشاطا في مناطق بالمخ، وعندئذ يخامر الناس الشك في الأحكام التي تصدر عنهم، وحينها يميل المخ إلى القبول برأي الجماعة".

ورفض المشرعون الأميركيون بصورة مفاجئة أول أمس خطة بتكلفة 700 مليار دولار لإنقاذ القطاع المالي مما دفع الأسواق العالمية إلى الانخفاض في حين هرولت السلطات الأوروبية لدعم عدد من البنوك.

وساد الجمود أسواق المال العالمية رغم ضخ البنوك المركزية مليارات الدولارات في النظام المالي لإقناع المؤسسات المالية بالكف عن اكتناز الأموال.

وأعلنت الحكومة البريطانية تأميم بنك برادفورد آند بينغلي المتخصص في القروض العقارية ليصبح ثاني بنك تتحول ملكيته إلى الدولة هذا العام مع سقوط المزيد من الضحايا بسبب الأزمة المالية في مختلف أنحاء العالم.
 
المصدر : رويترز