المحاكم المصرية تسجل حالة طلاق في كل ست دقائق (الجزيرة نت-أرشيف)
حاولت سيدة مصرية الحصول على الطلاق بقرار قضائي مستندة في مسعاها إلى ثلاث رسائل نصية قصيرة بعثها زوجها على هاتفها المحمول يخبرها أن علاقتهما أصبحت منتهية.

فعندما لم ترد على إحدى مكالمات زوجها تلقت المهندسة إقبال أبو نصر على هاتفها المحمول رسالة نصية من شريكها يخبرها أنه طلقها مبررا خطوته بعدم ردها على مكالمته.

وتعتبر هذه الرسالة هي الثالثة من نوعها التي تتلقاها المهندسة أبو نصر من زوجها. وعلى إثرها قررت اللجوء إلى المحكمة من أجل أن تضع حدا لعلاقتها الزوجية عن طريق القضاء.

ويشار إلى أن بعض بلدان العالم الإسلامي مثل ماليزيا تمنع الطلاق عن طريق خدمة الرسائل النصية القصيرة بواسطة الهواتف المحمولة.

وحسب أرقام للوكالة المركزية للحث العام والإحصاءات فإن مصر تسجل حالة طلاق في كل ست دقائق.

المصدر : الفرنسية