ديمتري ميدفيديف (يسار) هو المرشح المفضل للرئيس الحالي فلاديمير بوتين (الفرنسية-أرشيف) 

أظهر بيان روسي رسمي عن الذمة المالية لديميتري ميدفيديف المرشح الأوفر حظا للفوز بالرئاسة في روسيا أنه لا يملك سيارة خاصة به، وأن السيارة الوحيدة لدى عائلته هي سيارة صنعت قبل تسع سنوات تملكها زوجته.

وتتناقض هذه الوسيلة المتواضعة للانتقال التي وردت في البيان الذي قدم إلى مسؤولي الانتخابات بشكل حاد مع الأموال التي يسيطر عليها، فهو رئيس لشركة "غازبروم" التي حققت في 2006 ربحا صافيا قدره حوالي 13 مليار دولار.

وقالت لجنة الانتخابات في بيان رسمي على موقعها على الإنترنت إن ميدفيديف تقاضى نحو 71 ألف دولار سنويا في السنوات الأربع الماضية.

وقال البيان إن السيارة الوحيدة لدى عائلة ميدفيديف هي "فولكسفاجن جولف" أنتجت في 1999 وتملكها زوجته سفيتلانا.

ولدى ميدفيديف وهو محام سابق عمره 42 عاما شقة مساحتها 367.8 مترا مربعا في موسكو، وقطعة أرض مساحتها أربعة آلاف وسبعمائة متر مربع قرب موسكو.

ولديه مدخرات قدرها 2.74 مليون روبل (111 ألفا ومائتي دولار). ولدى زوجته حساب مصرفي واحد يتضمن وديعة قدرها 3802 روبل.

ويتعامل الإعلام الروسي مع بيانات الدخل هذه بسخرية كبيرة، قائلا إن كبار المسؤولين في الكرملين يعيشون في ترف، وإن الدولة تدعم الكثير من نفقاتهم.

ويتنقل ميدفيديف وهو نائب أول لرئيس الوزراء مثل معظم كبار المسؤولين بسيارة فارهة لها سائق ومعه حارس شخصي.

وكان الرئيس فلاديمير بوتين الذي تنتهي رئاسته الثانية في مايو/أيار المقبل قد أعلن دعمه لميدفيديف الشهر الماضي بصفته مرشحا مفضلا له في انتخابات الثاني من مارس/آذار المقبل، ويجعل دعم بوتين فوز ميدفيديف بالانتخابات أمرا شبه مؤكد.

المصدر : رويترز