كزاخستان أوقفت إطلاق الصواريخ من القاعدة ريثما تتضح الملابسات (رويترز-أرشيف)
تحطم صاروخ روسي غير مأهول يحمل قمرا صناعيا يابانيا بعد إطلاقه من منصته في كزاخستان، لكنه لم يسفر عن إصابات.

وحسب وكالة أنباء كزاخستان فإن الصاروخ (جيه سي سات11) تحطم في الجو بمنطقة ريفية عقب إطلاقه من قاعدة بايكونور الفضائية، وقد بدأ محققون في قاعدة بايكونور التي تستأجرها روسيا من كزاخستان التحقيق في الحادث.

من جانبها نقلت وكالة إيتار تاس الروسية عن مركز الفضاء خورنيتشيف أن السبب في تحطم الصاروخ يعود لعطل تقني في محرك الصاروخ حصل بعد دقائق من إطلاقه.

وقال المتحدث باسم المركز ألكسندر بوبرينيف إنه نتيجة لهذا العطل، لم يوضع الصاروخ في المدار.

وكان من المقرر أن يضع الصاروخ في مدار القمر الصناعي المخصص للبث التلفزيوني، الذي يجب أن يغطي اليابان ودول آسيا المطلة على المحيط الهادي وجزر هاواي.

من جهة أخرى أعلن مسؤول في كزاخستان أن حكومة بلاده قررت تعليق عمليات إطلاق الأقمار الصناعية بالصاروخ بروتون من قاعدة بابكونور، وذلك حتى تتضح جميع ملابسات الحادثة.

يذكر أن آخر حادث لصاروخ من نوع بروتون وقع في بايكونور عام 1999.

المصدر : وكالات