الصبي تعلق بالطائرة طوال رحلة مسافتها1300 كلم (الفرنسية-أرشيف)
نجا صبي روسي من الموت المحتم بأعجوبة بعد أن تعلق بجناح طائرة بوينغ- 737 طوال ساعتين في ظل حرارة ناهزت 50 درجة مئوية تحت الصفر هاربا من شجار والديه.

وأوردت وكالة الأنباء الروسية "نوفوستي" أن الصبي (15 عاما) أصيب بقضمة صقيع بعد أن تعلق بجناح طائرة البوينغ-737 في رحلة دامت ساعتين بين مدينتي بيرم وموسكو".

وأوضحت أن الصبي، ويدعى أندريه، ظل متعلقا بجناح الطائرة طوال الرحلة التي بلغت مسافتها 1300 كلم وصولا إلى مطار فناكوفا في موسكو، حيث سقط على المدرج.

وذكرت أن يديه ورجليه كانتا متجمدتين بشكل كبير إلى درجة أن المنقذين لم يكونوا قادرين في البداية على نزع معطفه وحذائه.

ونقلت عن الأطباء الذين يعاينونه حاليا في أحد مستشفيات موسكو أن "نجاة أندريه في ظل ظروف جوية تبلغ حرارتها نحو 50 درجة مئوية تحت الصفر هي معجزة".

وأشارت إلى أن الصبي قصد المطار بعد غضبه من شجار عائلي بين والدته ووالده المدمن على شرب الكحول، لكنها أوضحت أنه ما زال من غير الواضح طريقة تسلق أندريه على جناح الطائرة من دون أن يلاحظه أحد.

المصدر : يو بي آي