الرئيس السابق يودع أركان حزبه ويترك لخلفه جينتاو مسؤولية الحكم (الفرنسية-أرشيف)

صدح الرئيس الصيني السابق جيانغ زيمين بالغناء الأوبرالي في بيت الأوبرا الكبير بالعاصمة الصينية بكين، ليكون بذلك أول من يقدم وصلة غنائية في هذا المبنى الجديد وفقا لصحافة هونغ كونغ الصادرة الثلاثاء.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس أن القائد الصيني المتقاعد -وهو من هواة الطرب- زار المسرح القومي الصيني الأسبوع الماضي وأنشد أجزاء متعددة من الأوبرا الغربية والفنون الصينية.

ونقلت الصحف عن مصدر لم تحدد هويته أن "جيانغ كان سعيدا وراضيا عن المسرح، وأنشد بعض الأغاني خلال الزيارة". وأشارت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست إلى أن الرئيس السابق أول مغني صولو يقدم أغنيات على هذا المسرح.

ويتسع المسرح الذي غنى به زيمين لنحو 2400 مقعد ويسمى "قشرة البيض" نظرا لأنه يشبه بيضة تقف على جانبها، وقد صممه المعماري الفرنسي بول أندرو.
 
ويقع المسرح في قلب مدينة بكين قرب ساحة تيانانمين الشهيرة، ويتوقع افتتاحه رسميا مع نهاية العام الجاري.

وكان زيمين قد استضاف ثلاثة من أشهر مغني الأوبرا عام 2001 وهم لوتشيانو بافاروتي وخوسيه كاريراس وبلاسيدو دومينغو، ودعاهم إلى الغداء بعد انتهاء حفلتهم التي أقيمت حينها فيما يعرف بالمدينة المحرمة، مكان إقامة العائلة الحاكمة إبان الحكم الإمبراطوري السابق.

كما شارك الرئيس الصيني السابق في حفل الافتتاح بالغناء مع بافاروتي الذي توفي مؤخرا عن 71 عاما.
 
يذكر أن جيانغ زيمين تقاعد من مهماته الرئاسية عام 2003 بعد نحو عقد من توليه رئاسة الصين وقيادة الحزب الشيوعي الحاكم. وشهدت الصين خلال فترة حكمه الاتجاه إلى خصخصة المؤسسات العامة.
 
وأطلق زيمين حملة للإصلاح السياسي ومكافحة الفساد في أروقة الدولة والحزب، وانفتح على المجتمع الدولي وخصوصا الولايات المتحدة التي زارها عام 1997.

المصدر : أسوشيتد برس