ديسكفري يستعد لمهمة فضائية جديدة
آخر تحديث: 2007/9/24 الساعة 11:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/24 الساعة 11:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/13 هـ

ديسكفري يستعد لمهمة فضائية جديدة

مكوك الفضاء ديسكفري (رويترز-أرشيف)
أخرج مكوك الفضاء ديسكفري من حظيرة العمليات أمس الأحد، في خطوة تسعى وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) من ورائها إظهار تقيدها بجدول مضغوط لإطلاق المكوك في مهمة جديدة ضمن مهمات بناء محطة الفضاء الدولية الشهر القادم.

وتأجل نقل المكوك إلى مبنى التجميع الضخم بمركز كينيدي للفضاء عدة أيام لإجراء إصلاحات في اللحظة الأخيرة على جهاز نقل الحركة الخاص بالهبوط، بعدما اكتشف الفنيون تسرباً في إحدى السدادات فقاموا بتغييرها.

وسيتم هذا الأسبوع نصب المكوك رأسياً وربطه بخزان وقود خارجي وصاروخين يمتازان بالمتانة لتعزيز قوة الدفع.

ونسبت وكالة رويترز للناطق الرسمي باسم ناسا القول إن يوم 23 أكتوبر/ تشرين الأول القادم ما يزال هو الموعد لإطلاق المكوك.

وسيحمل المكوك معه جهاز وصل يطلق عليه "هارموني" إلى محطة الفضاء التي ستكون بمثابة نقطة ارتكاز لمعامل جديدة بنتها وكالات الفضاء الأوروبية واليابانية.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 60% من العمل في بناء محطة الفضاء الدولية قد أنجز. وتبلغ تكلفة المشروع 100 مليار دولار وتساهم فيه 16 دولة.

وأمام ناسا ثلاثة أعوام فقط للانتهاء من المحطة قبل إحالة أسطول المواكيك إلى التقاعد، وهي سفن الفضاء الوحيدة المصممة لحمل وتجميع مكونات أساسية إلى الفضاء.

وأدخلت تعديلات على خزان الوقود في ديسكفري للتخفيف من حدة مشكلة ترتبط بالمادة المطاطية العازلة التي تتطاير أثناء عملية الإطلاق وترتطم بالمكوك.

وقد تسبب مثل هذا الإرتطام في كارثة تحطم مركبة الفضاء كولومبيا عام 2003 التي راح ضحيتها سبعة من رواد الفضاء، ومنذ ذلك الحين ظلت عملية إدخال تعديلات على خزان الوقود جارية.

وكانت قطعة من تلك المادة العازلة بحجم كرة ناعمة قد ارتطمت بجسم المركبة في آخر مهمة للمكوك في أغسطس/ آب الماضي، ما اضطر وكالة ناسا لإجراء سلسلة من التحليلات الهندسية استغرقت وقتاً طويلاً لتحديد مدى ضرورة القيام بعملية إصلاح محفوفة بالمخاطر أثناء الرحلة. وفي النهاية سمحت ناسا للمكوك بالعودة إلى الأرض دون إصلاح.
المصدر : رويترز