معرض بريطاني يستخدم وسائل مبتكرة في تشييع الجنائز
آخر تحديث: 2007/9/20 الساعة 18:45 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/20 الساعة 18:45 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/9 هـ

معرض بريطاني يستخدم وسائل مبتكرة في تشييع الجنائز


يقدم معرض في إكستر جنوبي غربي بريطانيا طريقة غير مسبوقة في طقوس تشييع الجنائز تقوم على استخدام الدرجات البخارية وإطلاق الألعاب النارية أثناء التشييع وإطلاق رماد الميت إلى عنان السماء.
 
ومن بين العارضين في جناح "ريتيرن تو سندر" بالمعرض الأب بول سنكلير وهو قس من الطائفة البنتكوستالية المسيحية من دربيشاير في وسط بريطانيا، وكان أول من استخدم الدراجات البخارية في تشييع الجنائز بدلا من السيارات المعهودة لهذا النوع من الطقوس.
 
ويعتقد سنكلير أن النهج المتبع في تشييع الجنائز من جانب الكنائس المسيحية "ضيق على نحو مبالغ فيه، وأن الناس لديهم إلى جانب الدين أسلوب الحياة الذي يعيشون وفقه".
 
ويذهب الأب سنكلير إلى أنه على الكنائس أن تغير معتقدها الذي يحصر طقوس الجنائز في الإيمان وحده فلا بد من إعطاء أسلوب حياة المجتمع الذي يعيش فيه الإنسان مكانا في التعامل مع الجنازة.
 
ويقول فرجوس جاميسون مدير شركة هيفن أباف فاير وورك المتخصصة في إطلاق الألعاب النارية أثناء تشييع الجنائز "إن لدينا نهجا خاطئا في التعامل مع الموت.. وعندما نطلق ألعابنا النارية فإن دموع الفرح تنهمر من عيون المشيعين".
 
وبهذا يقدم معرض أكستر ببريطانيا لمن يرغب في أن يودع نعشه إلى مثواه الأخير على دراجة بخارية أو مصحوبا بألعاب نارية وسيلة مبتكرة لم يعرفها هذا الطقس الذي حرصت الأديان على أن يجرى في ظروف خاصة.
المصدر : الألمانية