النظام الدراسي باليابان موضوع جدل خاصة فيما يتعلق بمسألة الصرامة (الفرنسية-أرشيف)
حصل مدرس ياباني على لقب "معلم ممتاز" رغم سجله المهني الحافل بحالات استعمال العنف والعقاب البدني ضد طلابه الذي وصل في إحدى الحالات إلى درجة أنه قذف طلابه بمقعد.

ومنح المعلم الذي يزاول مهنته في مدرسة ثانوية في كيوتو وعمره 52 عاما ذلك اللقب سنويا منذ العام 2005 رغم سجله في اعتداءات في الفصل، نظرا لأن أساليبه القاسية في التعليم قد حسنت من أداء طلابه.

وقد عوقب المعلم ثلاث مرات في الفترة بين 1997 و2001 لتعديه البدني على طلاب الذي تضمن إلقاء مقعد باتجاه فريق للكرة الطائرة كان يدربه واتهم مرة أخرى باللجوء لعقاب بدني هذا العام.

ويقول مسؤولون في مجلس التعليم المحلي إن المعلم المذكور اختير نموذجا بسبب "إنجازه البارز في قيادة فريق الكرة الطائرة". وقد استقال المعلم يوم الجمعة الماضي عندما كان في إجازة مرضية بعد أن وجهت له تهمة باستعمال العنف ضد طلابه.

ويشكل النظام المدرسي في اليابان موضوع جدل سياسي ساخن منذ فترة، فقد طلب بعض السياسيين بانضباط أكثر صرامة بالمدارس اليابانية وبينها تشديد العقوبات لتحسين جميع المعايير.

المصدر : رويترز