روسيا لا تنفق إلا 10% لدعم مشاريعها الفضائية مقارنة مع ناسا (رويترز-أرشيف)

أعلن مدير وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس) أناتولي بيرمينوف أن روسيا تخطط لإرسال رحلة مأهولة إلى القمر بحلول العام 2025 وتريد بناء قاعدة دائمة هناك بعد ذلك التاريخ بفترة قصيرة.

وقال بيرمينوف للصحفيين "بتقديرنا سنكون مستعدين لرحلة مأهولة لسطح القمر في العام 2025، وأضاف كما أن "محطة مأهولة" قد تبنى هناك في الفترة 2027-2032.

وتعتبر بعثة المكوك أبولو عام 1968 لناسا هي الهبوط الوحيد في التاريخ على سطح القمر.

وأشار بيرمينوف بعد نشر خطط وكالة روسكوسموس للعقود الثلاثة القادمة إلى أنه رغم أن برامج الفضاء الروسية تتلقى أقل من 10% من التمويل مقارنة ببرامج الفضاء الأميركية فإنها تبقى طموحات عظيمة.

وتنوي روسيا إكمال بناء أقسام محطة الفضاء الدولية بحلول العام 2015 كي تكون جاهزة تماما لأن تصبح "مركزا لأبحاث الفضاء"، وستستقبل أول رحلة سياحية فضائية إليها بحلول العام 2009.

تحديثات ضخمة ستجري على المركبة سويوز لإعادة تأهيلها لنقل السياح (رويترز-أرشيف)
والرحلات الخمس التي دفع فيها نحو 25 مليون دولار أميركي، ستكون أربعة منها لسياح أميركيين وواحدة لسائح من جنوب أفريقيا لا يزال التفاوض معه جاريا.

وأضاف أن "تحديثا ضخما" سيجري للمركبة سويوز التي تنقل الأشخاص والحمولة إلى المحطة الفضائية من قاعدة مستأجرة في كزاخستان.

وألمح بيرمينوف إلى أن بعثة روسية إلى المريخ ستبقى طموحا طويل الأمد لوكالة الفضاء روسكوسموس، وتأمل أن يتحقق بعد العام 2035.

وأكد بيرمينوف وجود صعوبات متعددة حيث إن "المركبات الحالية لا تؤمن الحماية اللازمة لطاقمها ليبقى على قيد الحياة ويعود على الأرض".

وقال إن مدة الرحلة المتوقع أن تكون من سنتين إلى ثلاث سنوات ستتطلب تحديات ضخمة ترتبط بحجم الاحتياطات الغذائية والضغط النفسي على الطاقم.

المصدر : وكالات