موقع إلكتروني جديد للأفلام لمنافسة يوتوب
آخر تحديث: 2007/8/31 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وكالة أنباء الشرق الأوسط: مقتل 54 على الأقل وإصابة 75 في هجوم على مسجد بشمال سيناء في مصر
آخر تحديث: 2007/8/31 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/18 هـ

موقع إلكتروني جديد للأفلام لمنافسة يوتوب

كشفت المجموعتان الإعلاميتان "أن بي سي يونفرسال" و"نيوز كورب" الأربعاء عن موقعهما المشترك الجديد لخدمات الفيديو "هولو. كوم" الذي سيوفر آلاف المقاطع القانونية للأفلام والمسلسلات التلفزيونية. وقد أنشئ الموقع بهدف منافسة موقع "يوتوب" التابع لـ"غوغل".

وأوضح بيان للمجموعتين أن الموقع الجديد الذي أعلن عنه في آذار/مارس الماضي سيبدأ فترته التجريبية في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وكانت المجموعتان الإعلاميتان العملاقتان قد أعلنتا في مارس/آذار نيتهما توفير "آلاف الساعات من أشرطة الفيديو العالية الجودة" على الإنترنت مجانا مموّلة من خلال عائدات الدعاية.

وأشارتا إلى رغبتهما في إنشاء "أوسع شبكة توزيع لأشرطة الفيديو على الإنترنت" بمضامين تقدمها عشر باقات تلفزيونية واثنين من إستوديوهات السينما تشمل أفلاما كاملة، وسيوفر الموقع الجديد حلقات كاملة من مسلسلات مثل "24 ساعة" و"سيمبسن" إضافة إلى أفلام حديثة كاملة.

وكما كان متوقعا فإن الموقع الجديد سيعمل في شراكة مع البوابات الكبرى على الإنترنت مثل "اي أو أل" (تايم ورنر) و"كومكاست" "أم أس أن" (مايكروسوفت) و"ماي سبيس" (نيوز كورب) و"ياهو" التي سيكون بإمكانها توزيع أشرطة الفيديو.
وحسب الصحافة المتخصصة فإن "هولو" قد يكون حصل أصلا على تمويل بقيمة 100 مليون دولار من صندوق متخصص "بروفيدنس اكويتي بارتنرز".

وأوضح رئيس مجلس إدارة "هولو" جايسن كيلار أن الاسم اختير لأنه "مختصر وسهل النطق وسهل التهجي" وأشار إلى طموحه في توفير "أفضل محتوى عالمي" في مجال الفيديو.

وكانت المجموعتان الإعلاميتان "أن بي سي" و"نيوز كورب" قد أطلقتا دعاوى قضائية ضد "يوتوب" لبثه مقاطع مقرصنة من برامج أو أفلام أرسلها رواد الإنترنت، لكنها ظلت بلا جدوى حتى الآن.

وبين الدعاوى القائمة تلك التي رفعتها مجموعة "فياكوم" التي تطالب بتعويض بقيمة مليار دولار من "غوغل" وتطالب "يوتوب" بسحب 100 ألف مقطع مقرصن من برامجها.

وبدأ "غوغل" و"يوتوب" سحب المقاطع المقرصنة غير أن الكثير منها لا يزال على الموقعين بسبب دخول رواد جدد يوميا على الإنترنت.

ويبدو أن المعركة لها ما يبررها إذ أشارت دراسة حديثة إلى أن 75% من رواد الإنترنت من الأميركيين يشاهدون أشرطة فيديو على الإنترنت.
كما تشهد الإعلانات المصاحبة لأشرطة الفيديو تناميا كبيرا، وبلغت قيمتها حسب مكتب "اي ماركتر" 775 مليون دولار في 2007 ومع نمو بنسبة 40% سنويا فمن المتوقع أن تبلغ 3،4 مليارات دولار في 2011.

المصدر : الفرنسية