آي بي أم تقدم خدمة جديدة لتوفير الطاقة والمساحة
آخر تحديث: 2007/8/3 الساعة 02:55 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :قتلى في هجوم انتحاري أمام مقر للمخابرات الأفغانية غربي كابل
آخر تحديث: 2007/8/3 الساعة 02:55 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/20 هـ

آي بي أم تقدم خدمة جديدة لتوفير الطاقة والمساحة

 

مازن النجار
كشفت شركة (آي بي أم) IBM مؤخراً عن دمج خدمات وعمليات 3900 من خوادمها الحاسوبية الموزعة على ستة مواقع حول العالم، من خلال ثلاثين حاسوباً رئيسياً (mainframes) تعمل بنظام تشغيل لينِكس، وحجم الواحد منها يعادل ثلاجة مطبخ، كما أوردت إنفورميشن ويك.

وتعتبر هذه الخطوة من عملاق صناعة الحواسيب نقلة نوعية، تقول "آي بي أم" إنها ستوفر 85% من المساحات المخصصة للحواسيب، وتخفض التكاليف بنحو 250 مليون دولار خلال خمس سنوات.

وأعلنت "آي بي أم" عن هذه النقلة لتجعل من نفسها مثالاً يحتذى لدى عملائها فيما يتعلق باستخدام الحواسيب الرئيسية في دمج الخدمات والعمليات الحاسوبية، بما يؤدي إلى مراكز حوسبة خضراء صديقة للبيئة وأكفأ في استخدام الطاقة.

وتم بناء البنية التحتية الجديدة على أساس حواسيب رئيسية من نظام Z، يُتوقع أن تستهلك طاقة أقل بنسبة 80% مقارنة بنظام الخوادم الراهنة. ويُنتظر أن تنخفض التكاليف في السنوات الخمس القادمة بنحو رُبع مليار دولار، لدى إنجاز خفض في استهلاك الطاقة والبرمجيات ودعم النظم.

تسويق وحوسبة خضراء
تشغل عمليات ومنشآت وتسهيلات شركة "آي بي أم" في الوقت الراهن حوالي 8 ملايين قدم مربع كمراكز حوسبة ومعالجة بيانات، أي نحو ثلاثة أرباع مليون متر مربع أو 177 فداناً, وهو ما يعادل 139 ملعباً لكرة القدم الأميركية.

وتقع مراكز "آي بي أم" الرئيسة للحوسبة ومعالجة البيانات بولايات نيويورك وكونّيتيكت وكولورادو والمملكة المتحدة واليابان وأستراليا، وتقدم منظومة "آي بي أم" ككل الدعم لأكثر من 350 ألف مستخدم.

ويمثل هذا الإعلان تسويقاً للحواسيب الرئيسية للشركة، بقدر ما هو مثال على التوجه نحو ما يعرف بالحوسبة الخضراء.

ففي بيان صحفي أشارت "آي بي أم" إلى أن مشروع دمج العمليات يستثمر قدرة الحواسيب الرئيسية على الأداء كآلاف الخوادم الفردية من خلال التشغيل الافتراضي. كذلك اعتبر استخدام نظام تشغيل لينِكس من المفاتيح الهامة بالمشروع.

وسجلت الحواسيب الرئيسية للشركة نمواً في عوائدها لخمسة فصول متتالية متجاوزة عوائد الخوادم العاملة بنظام ويندوز، ومن حيث مبيعات الوحدات احتلت خوادم ويندوز قمة السوق. وتعكس المنظومتان الخوادم والحواسيب الرئيسية، طرازين معمارين (حاسوبيين) مختلفين تماماً.

فخوادم ويندوز غير باهظة الثمن نسبياً وتستخدم كمجموعات أو عناقيد ضمن مركز حوسبة، لتعمل كنظام واحد. أما الحواسيب الرئيسية، فهي أغلى أنواع الخوادم، وتعمل كنظم مفردة تتمكن من إنجاز أحمال هائلة من المهام الحاسوبية.
المصدر : الجزيرة