ناسا تتخلى عن إصلاح درع المكوك أنديفور وتعتبره آمنا
آخر تحديث: 2007/8/18 الساعة 00:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/18 الساعة 00:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/5 هـ

ناسا تتخلى عن إصلاح درع المكوك أنديفور وتعتبره آمنا

الضرر الذي لحق بدرع المكوك في المادة الرغوية العازلة لخزان الوقود أثناء إطلاقه (الفرنسية)

قررت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) بعد اختبارات عديدة ومداولات طويلة عدم إصلاح الدرع الحراري للمكوك أنديفور معتبرة أن ضرره لا يشكل خطورة على رحلة عودة المكوك إلى الأرض.

وأوضح مسؤول الفريق المشرف على مهمة أنديفور جون شانون أن هناك إجماعا على أن "الضرر الذي تفحصناه بعد أن استعرضنا نتائج كل الاختبارات والتحليلات لا يشكل خطرا على أمن أفراد الطاقم".

وذكر شانون في مؤتمر صحفي في مركز هيوستن بتكساس، أن "الفريق أجمع  على أننا لسنا في وضع يهدد بفقدان الطاقم والمكوك"، مبديا الثقة في أن المكوك سيدخل الغلاف الجوي بكل أمان.

ومن المقرر أن يعود المكوك وأفراد طاقمه السبعة في 22 أغسطس/آب ليهبط في فلوريدا إذا لم يسبب الإعصار دين المتوقع وصوله خليج المكسيك الأسبوع المقبل مشكلة تحول دون ذلك كما أشار شانون.

يشار إلى أن الضرر الذي لحق بدرع المكوك هو ثقب طوله نحو ثمانية سنتيمترات وعرضه ستة عند بطن المكوك، وحدث نتيجة تطاير جزء من المادة الرغوية العازلة من خزان الوقود أثناء إطلاقه، لا يشكل خطرا على المكوك وأفراد طاقمه.

ومن غير المحتمل حسب ناسا أن يسبب تلفا إضافيا أثناء رحلة عودة المكوك إلى الأرض. وكانت مهمة أنديفور قد مددت لثلاثة أيام السبت الماضي ليبقى ملتحما بمحطة الفضاء الدولية عشرة أيام بدلا من سبعة وهي مدة قياسية.

وسيقوم رواد الفضاء غدا السبت برابع وآخر عملية خروج إلى الفضاء على أن تجرى عملية فصل المكوك عن المحطة الاثنين.

يذكر أن قطعة من الرغوة العازلة تزن أكثر من 700 غرام انفصلت عن الخزان الخارجي بعيد الإقلاع، أحدثت ثقبا في درع الحماية الحراري للجناح الأيسر للمكوك كولومبيا ما أدى إلى انفجاره خلال دخوله الغلاف الجوي للأرض ومقتل رواده السبعة.

المصدر : وكالات