المسؤولون الصينيون دقوا ناقوس الخطر والقادم يرونه أسوأ (رويترز)

اعتبرت الصين أن ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض مسؤول عن التقلبات الجوية الشديدة التي أسفرت عن مقتل أكثر من 700 شخص بسبب الفيضانات في بعض المناطق, وحرمت ملايين الناس من المياه في مناطق أخرى.
 
وقال رئيس إدارة التنبؤات بهيئة الأرصاد الجوية سونغ ليان شون إن من المرجح أن تزداد هذه التقلبات الجوية سوءا، وتصبح أكثر شيوعا في
المستقبل.
 
وأضاف في مؤتمر صحفي نقله مباشرة موقع الحكومة الإلكتروني "لا بد من القول إن أحد أسباب التقلبات الجوية الشديدة هذا العام هو الدورة الجوية غير العادية التي تسبب فيها ارتفاع درجة حرارة الكوكب".
 
وتابع سونغ "هذا النوع من التقلبات الجوية الشديدة سيصبح أكثر تكرارا وأكثر وضوحا, هذا أمر تدعمه الوقائع بالفعل, وأظن أن التأثير على بلادنا سيكون قطعا كبيرا جدا".
 
أمطار غزيرة
الأمطار والفيضانات دمرت قرى بالكامل (رويترز)
وشهدت بعض المناطق بالصين أمطارا غزيرة هذا الصيف فيما شهدت مناطق أخرى أمطارا أقل من المعدل. ففي إقليمي هونان وجيانجي الجنوبيين يواجه أكثر من مليونين الجفاف ودرجات حرارة تجاوزت 40 درجة مئوية، أثقلت كذلك على شبكات الكهرباء.
 
بينما قتلت العواصف في إقليم شانشي الشمالي أكثر من 20  شخصا ودمرت أكثر من أربعة آلاف منزل، واستمرت الامطار بإحدى مناطق الإقليم 36  ساعة متصلة اعتبارا من مساء السبت.
 
وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن 26 شخصا لقوا حتفهم وكان
هناك 26 آخرون في عداد المفقودين بإقليم مجاور شهد عواصف ممطرة الأيام القليلة الماضية، بينما سقط 21 قتيلا وكان هناك 61 مفقودا بإقليم هينان وسط البلاد.
 
وأضافت شينخوا أن 18 شخصا قتلوا بمنطقة لوشي الأكثر تضررا بالإقليم. وتتقدم الصين بسرعة لتحتل مكان الولايات المتحدة كأكبر مصدر لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري بالعالم، وتتعرض لضغوط دولية متزايدة لقبول الأسقف الملزمة لانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون من المصانع والسيارات.
 
الطاقة والبيئة
منطقة شمال الصين كانت الأكثر تضررا بالأمطار (الفرنسية)
وترفض الصين الاذعان لكن الحكومة أبدت جهودا أكبر لمعالجة قضايا الطاقة والبيئة. كما تقول بكين إنه إذا لم تجبر واشنطن على خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون فإنها لن تخفض هذه الانبعاثات بدورها.
 
وأكد وزير الخارجية يانغ جيه تشي تمسكه بهذا الموقف باجتماع أمني لدول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) بمانيلا. ونقلت عنه المتحدثة جيانغ يو قوله "إن تغير المناخ العالمي غالبا نتيجة لتاريخ طويل من الانبعاثات والمتوسط العالي الحالي للانبعاثات بالدول المتقدمة".
 
وأضاف تشي "وعليه يتعين على الدول المتقدمة أن تستمر في قيادة الجهود لتقليص الانبعاثات إلى ما بعد عام 2012 ونقل التكنولوجيا للبلدان النامية لتشجيع التنمية المتواصلة بتلك البلدان. وقال إن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بالبلدان النامية متدنية وهي انبعاثات من أجل البقاء والتنمية.

المصدر : رويترز