غوغل تولي الأسواق الواعدة عناية خاصة (رويترز-أرشيف)

أطلقت شركة محركات البحث العملاقة غوغل برنامجا لدعم الناشرين باللغة العربية على شبكة الإنترنت.

 

وأوضحت الشركة في بيان لها تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن البرنامج الجديد يطلق عليه اسم "آدسِنس للمحتوى" ويمكن خلالها للناشرين بالعربية على الإنترنت تحقيق عائد ربحي عبر مواقعهم، كلما نقر زائر على إعلان موجود لديهم.

 

وأضاف البيان أنه يمكن الآن للناشر العربي على الشبكة الدولية، استخدام برنامج "آدسنس"بصرف النظر عن حجم موقعه، أو حجم محتوى هذا المواقع، حيث إنه برنامج يعمل آليا.

 

وأكدت غوغل في بيانها أن برنامج "آدسنس للمحتوى" مجاني، ويضمن تحقيق عائد ربحي من خلال نقر الاعلانات المنشورة على الصفحة أو عدد مرات ظهور الإعلان.

كما يتيح البرنامج للمعلنين نشر إعلانات مصورة أو مكتوبة، بأبعاد وأطر مختلفة يمكن تعديلها بما يتوافق مع الصفحات والمواقع.

 

تقنية بسيطة

وفي مقابلة مع "الجزيرة نت"، قال شريف إسكندر المدير الإقليمي لغوغل في  منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن الانضمام إلى شبكة "آدسنس للمحتوى" سهل للغاية، ويتم من خلال الدخول إلى موقع غوغل المحلي.

وأوضح أنه
 بعد ذلك يقوم الناشر باستكمال النموذج البسيط الموجود عليه. وبمجرد القبول يستطيع الناشرو بسهولة الدخول إلى الحساب المخصص له ونسخ ولصق الإعلانات بصيغة HTML على موقعه.

 

وأضاف إسكندر أن غوغل تحرص على ارتباط مجال الإعلانات التي تعرض على الصفحة باهتمامات الموقع أو الصفحة المعنية. فمثلا المواقع ذات الاهتمام بالطب والصحة سوف تجتذب تدريجيا إعلانات عن مراكز علاجية ومعدات ومستحضرات طبية.

 

وعن كيفية تحقيق هذا الارتباط قال إسكندر إن ذلك يتم من خلال متابعة غوغل المستمرة لمختلف المواقع والصفحات والمادة المنشورة والمقروءة بها.

 

واشار إلى أن محركات غوغل "الذكية" تتعلم بشكل مستمر من خلال نموذج حاسوبي يقوم برصد إحصائي مستمر للمفردات والموضوعات، بما يؤدي لتكوين فكرة دقيقة عن اهتمامات وطبيعة الموقع، وينعكس ذلك على مجال الإعلانات.

 

الأعباء المالية للنشر  

وبمجرد قبول الناشر في خدمات "آدسنس للمحتوى" و"آدسنس للبحث"، يمكنه أن يقرر استخدام أي تشكيلة من المنتجات على موقعه أو على صفحته، بهدف تحقيق عائد ربحي.

وينقل بيان غوغل عن يونكا برونيني، مدير التسويق للأسواق الواعدة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، أن برنامج "آدسنس" يحسن التجربة ككل لمستخدم الإنترنت عن طريق استحضار الإعلانات ذات الصلة، ولا تفرض نفسها على مستخدم الشبكة الدولية.

وفي إشارة إلى أهمية المنطقة يقول البيان" العالم العربي مجتمع متنام من الناشرين، ونحن متحمسون لإطلاق خدمة "آدسنس للمحتوى" في المنطقة العربية لكي نتيح للناشرين أداة فعالة لحل مشكلة التمويل".

ويشير شريف إسكندر إلى الأعباء المالية التي يعاني منها الناشر العربي على الإنترنت، لإنشاء موقعه ثم الاستمرار في صيانته وتحديثه. ويعتبر أن برنامج "آدسنس" بالحد الأدنى سيغطي تكاليف الموقع، ويمكن أن يحقق عائدا ربحيا.

المصدر : الجزيرة