سعادة غامرة ارتسمت على وجوه زبائن أبل (الفرنسية)

أخيرا أصبح هاتف "آي فون" (iphone) الذي أنتجته شركة أبل للإلكترونيات في متناول عشاق التكنولوجيا بعد طول انتظار وإعلانات تجارية متلاحقة أججت نار الشوق بانتظار موعد الـ29 من يونيو/حزيران الذي حددته الشركة لإطلاق جهازها الجديد.
 
واصطف زبائن أبل منذ ساعات الصباح الباكر أمام منافذ بيع الشركة داخل الولايات المتحدة ليكونوا من أوائل المشترين للجهاز الجديد الذي قالت أبل إنها أعادت من خلاله تعريف جهاز الهاتف المحمول.
 
وقد عسكر آلاف من عشاق التكنولوجيا أمام بعض منافذ البيع منذ الليل للتأكد من حصولهم على الهاتف الأكثر تطورا بعد ستة أشهر من الانتظار والترويج التجاري.
 
الكميات المطروحة قد تنفد ولا تلبي الحاجة (رويترز)
هذه الحشود دفعت ستيف جوبز المدير التنفيذي لأبل إلى القول إن الشركة ربما تكون قد أساءت تقدير حجم الاهتمام بالجهاز الجديد, معربا عن خشيته من أن الكمية المطروحة قد تنفد ولا تلبي الحاجة الفعلية. واعتبر جوبز الإقبال الجماهيري على الجهاز مدهشا.
 
وهاتف آي فون هو بمثابة ثلاثة أجهزة متطورة تعمل في وقت واحد داخل جهاز واحد, فهو هاتف خلوي ومشغل موسيقى من طراز آي بود الذي يعمل بتكنولجيا أبل أيضا, إضافة إلى أنه جهاز للاتصال اللاسلكي بشبكة الإنترنت.
 
وجهاز آي فون هو أول هاتف محمول تنتجه شركة أبل على الإطلاق. وسيعمل مبدئيا داخل الولايات المتحدة عبر شبكة AT&T.
 
ويبلغ سعر الطراز الذي يحتوي على ذاكرة سعة 4 غيغابايت 500 دولار, بينما يبلغ سعر الطراز الذي يحتوي على ذاكرة سعة 8 غيغابايت 600 دولار.

المصدر : وكالات