اكتشف علماء الفلك في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن كوكب المشتري يغير ألوان خطوط السحب المحيطة به، ورجحوا أن يكون السبب في ذلك هو تغير فصول الكوكب.
 
وقال فريق علماء من ناسا ومعهد علوم منظار الفضاء في بالتيمور إن المنظار الفضائي هابل يلتقط من مداره بعضا من أكثر التغيرات الخاصة بالمناخ الموثقة على الإطلاق إثارة.
 
وذكر الباحثون أن مناطق بيضاء في خطوط سحب الكوكب تتحول إلى اللون البني، بينما تتحول المناطق الغامقة إلى فاتحة.
 
وقالت آمي سايمون ميلر من مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا "إن كوكب المشتري لا يبقى على لون واحد طوال الوقت، نحن محظوظون، إنه يحدث في إطار ما نسميه الثوران العالمي بما يعني أن الأطواق والخطوط تغير لونها في وقت واحد".

وقالت ميلر إن التغير الذي يوصف بشكل مفصل على موقع على الإنترنت قد يكون ناجما عن تأثيرات فصلية، مشيرة إلى أن سنة كوكب المشتري أطول بكثير من السنة الأرضية حيث تبلغ 12 ضعفا.
 
وأضافت أن التغيرات التي تنجم عن الحرارة القادمة من الشمس قد تؤثر على الغلاف الجوي للكوكب الغازي الضخم، ومثله مثل الكواكب الأخرى تتغير زاوية مداره عن الشمس ويغير كيفية تعرضه المباشر لأشعة الشمس وبالتالي يكون حدوث فصول السنة.

المصدر : رويترز