البطريق كان يسبح منذ ملايين السنين في البحار الدافئة (الأوروبية-أرشيف)

قال علماء إن نوعين من طائر البطريق كانا موجودين ويسبحان في مناطق دافئة قبل عشرات الملايين من السنين.

وذكر العلماء أن أحد هذين النوعين المعروف بالاسم العلمي أيكاديبتيس سالاسي عاش قبل نحو 36 مليون عام، وكان طوله متر ونصف المتر وله منقار يشبه الرمح.

وأوضحت أستاذة علم أشكال الحياة في العصور الجيولوجية السالفة بجامعة كارولاينا جوليا كلارك التي قادت البحث، أن هذا النوع له منقار يعرف به، وأنه أكبر من أي طائر من طيور البطريق المعاصرة الآن وثالث أكبر طائر بطريق اكتشف حتى الآن.

والحفريات السابقة المعروفة عن هذه الأنواع القديمة من طائر البطريق الذي لا يطير والتي عثر عليها في نيوزيلندا ترجع إلى نحو 61 مليون عام، في فترة ليست بعيدة عن الفترة التي انقرضت فيها الديناصورات وأشكال أخرى من الحياة قبل 65 مليون عام.

وأكبر طائر بطريق معاصر الآن هو البطريق الإمبراطوري الذي يصل طوله إلى 1.2 متر، أما النوع الثاني المكتشف حديثا فهو أصغر قليلا وأقدم قليلا أيضا من نوع إيكاديبتيس.

أما النوع المسمى بيروديبتيس فعاش منذ نحو 42 مليون عام وكان في حجم البطريق الملك المعاصر الذي يتراوح طوله بين 76 و91 سنتيمترا ويعتقد أنه يمثل مرحلة مبكرة من تاريخ تطور البطريق.

وعاش هذان النوعان القديمان من طائر البطريق في الساحل الجنوبي لبيرو وعثر على الحفريات الخاصة بهما على مقربة من بعضهما بعضا نسبيا في صحراء بيرو عام 2005 ولا يزال طائر البطريق يعيش على سواحل هذا البلد.

المصدر : رويترز