صعدت شركة مايكروسوفت الأميركية للبرمجيات مساعيها لشراء شركة ياهو مع عودة الشركتين إلى المحادثات الرامية لإبرام الصفقة. وتأتي هذه المحادثات في وقت تحقق فيه شركة غوغل للمعلوماتية المنافسة، نموا كبيرا في السوق العالمية.
 
وقفز سهم ياهو بـ14.6% إلى 32.2 دولارا في التعاملات الإلكترونية اليوم, بينما هبط سهم مايكروسوفت بـ1.4% إلى 30.53 دولارا. وعقدت الشركتان محادثات غير رسمية بشأن هذه الصفقة على مدى سنوات, لكن أحدث هذه المساعي جاء في وقت تسعى فيه مايكروسوفت لإبرام اتفاق عقب نمو غوغل الكبير.
 
وقال بيتر لوبرافيكو من شركة وول ستريت أكسيس للسمسرة إنه كان يجب الحديث بشأن ذلك منذ أن ظهرت غوغل في الصورة. وأضاف أنه لا يمكن إيجاد مشتر أقوى من مايكروسوفت, "وبما أنها توفر الكثير من الصخب السياسي والرقابي فإن الكل يعلم أنها ستمضي قدما".
 
وذكرت صحيفة نيويورك بوست في وقت سابق اليوم أن مايكروسوفت قدمت
عرضا لشراء ياهو قبل بضعة أشهر لكن ياهو رفضته. وقدرت الصحيفة قيمة
الصفقة بنحو 50 مليار دولار, وقالت إن المناقشات مستمرة بين الشركتين.
 
ونشرت وول ستريت جورنال تقريرا يفيد أن الشركتين في مرحلة أولية من المحادثات بشأن صفقة اندماج أو تحالف بشكل ما. وفي بوسطن رفضت متحدثة باسم ياهو التعليق على التقارير قائلة "لا نناقش الشائعات أو التكهنات".

المصدر : وكالات