ارتفاع معدل المواليد في اليابان لأول مرة منذ ست سنوات

قالت صحيفة يابانية اليوم إن عام 2006 شهد ارتفاعاً في معدلات المواليد لأول مرة في اليابان منذ ست سنوات، وأرجعت الصحيفة ذلك لتحسن الاقتصاد، في بلد يعاني نقص السكان وارتفاع أعداد المسنين.
 
وأضافت صحيفة نيكاي الاقتصادية أن معدل الخصوبة الياباني، أو متوسط عدد المواليد الذين تنجبهم المرأة اليابانية، ارتفع إلى 1.31 في عام 2006، مقارنة بمعدل انخفاض قياسي وصل إلى 1.26 عام 2005.
 
ولم يؤكد مسؤولو وزارة الصحة اليابانية هذا التقرير، وقالوا إن البيانات ستعلن الشهر القادم.
 
ويعد معدل المواليد الياباني من بين أقل المعدلات عالمياً، ما زاد من المخاوف بشأن احتمالات النمو الاقتصادي، وقدرة الحكومة على تمويل متطلبات معاشات التقاعد المتزايدة.
 
وتحتاج اليابان إلى معدل خصوبة يبلغ 2.07لمنع تناقص السكان، لكن المعدل الياباني ظل دون هذا المستوى بشكل ثابت منذ عام 1974.
 
وقالت الصحيفة إن عدد المواليد في اليابان زاد عام 2006 بنسبة 2.9% عن سنة 2005.
 
وارتفعت الزيجات عام 2006 أيضا 2.4% عن العام الذي سبقه لتصل إلى 748 ألفا و17 حالة.
 
وكان المعهد القومي للسكان وأبحاث الأمن الاجتماعي، وهو ذراع بحثي لوزارة الصحة اليابانية توقع في ديسمبر/كانون الأول تناقص معدل خصوبة الياباني عام 2007.
 
ويبلغ عدد سكان اليابان حالياً نحو 127 مليون نسمة، وتوجد في البلاد أعلى نسبة من كبار السن في العالم، وأقل نسبة من الشباب وانخفض عدد السكان في عام 2005 لأول مرة منذ عام 1945، وطالما توقع الخبراء هذا التحول، لكنه أتى مبكراً عامين عن ما كان متوقعاً.
 
وقال معهد السكان إنه من المتوقع انخفاض تعداد اليابانيين، وحذرت الحكومة اليابانية من أن قلة الأطفال يمكن أن تهدد إمكانيات النمو الياباني في المستقبل وتؤدي إلى ارتفاع تكلفة الرعاية الاجتماعية بالنسبة للأفراد.

المصدر : رويترز