قالت الهيئة القومية الأميركية للمحميات الخميس إن مؤلفا له عدة كتب عن الدببة الرمادية الضخمة، نجا من هجوم لأحدها في محمية يلوستون القومية الشهيرة في الولايات المتحدة.

وأضافت أن الكاتب جيم كول (57 عاما) من ولاية مونتانا هاجمته أنثى دب معها صغيرها الأربعاء في المحمية بينما كان يلتقط صورا لها.

وقالت الهيئة في بيان إن كول نجح في السير نحو خمسة كيلومترات حتى وصل إلى طريق رغم الجراح البالغة التي أصيب بها في وجهه، مضيفة أن "كول نشر كتبا عن حياة الدببة الرمادية الضخمة في مونتانا ووايومنغ وألاسكا".

وذكر البيان أن هذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها كول لهجوم من دب، ما يبرز الأخطار التي تكتنف الاقتراب بدرجة كبيرة وبشكل متكرر من الدببة في الحياة البرية.

وفي عام 2003 لقي تيموثي تريدويل -وهو ناشط في مجال حماية الدببة وله أيضا كتابات عنها- حتفه مع مرافق له في هجوم لدب رمادي ضخم -واحد على الأقل- في ألاسكا.

وقالت هيئة المحميات إن الحادث هو الأول الذي يصاب فيه شخص بجروح بفعل دب في محمية يلوستون القومية منذ سبتمبر/ أيلول 2005. وكان آخر حادث قتل فيه دب إنسانا في محمية يلوستون وقع عام 1986.

المصدر : رويترز