المجلس: استعمال مكبرات الصوت يزعج المسنين والمرضى والأطفال (الأوروبية-أرشيف)

أعلن المجلس الإسلامي الأعلى في أذربيجان منع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت بدعوى أنه يسبب إزعاجا لكبار السن والمرضى والأطفال.
 
وقال الناطق باسم المجلس إن المنع الذي يسري منذ أمس "لا يعني منع الدعوة إلى الصلاة, لكنه يعني عدم استعمال مكبرات الصوت لأن ذلك لا يلقى موافقة الجميع", مؤكدا ثقته في إيجاد مؤذنين يرفعون الأذان مستعملين حناجرهم فقط.
 
ويرى مراقبون أن المنع جاء بإيحاء من السلطات التي عرف عنها ضيقها بمن تصفهم بالمتشددين الإسلاميين.
 
ويحمل المجلس رسميا اسم "إدارة مسلمي القوقاز", لكن لا يعرف له تأثير خارج أذربيجان.
 
وقال مدير "مركز حرية الضمير" غير الحكومي إلغار إبراهيم أوغلو إن المنع يذكر بالسياسات الإلحادية البلشفية التي كانت تضيق ذرعا بكل ما يمت إلى الدين بصلة.
 
وتوجد مئات المساجد في البلد الواقع على بحر قزوين والذي يقطنه نحو 8.5 ملايين نسمة -أغلبهم من الشيعة- تخشى السلطات استقطابهم إيرانياً.
 
وكانت إحدى الإشارات على هذا الخوف تصريح رامز ميختييف أحد مساعدي الرئيس إلهام علييف في وقت سابق بأن "كون الأذريين مسلمين لا يعني أن تسعى كل دولة لنشر مذهبها في أذربيجان والتسبب في المشاكل".

المصدر : أسوشيتد برس