الدراجات الهوائية تدعم البيئة في أوكرانيا
آخر تحديث: 2007/5/22 الساعة 22:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/22 الساعة 22:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/6 هـ

الدراجات الهوائية تدعم البيئة في أوكرانيا

نحو ألف ومئتي شخص شاركوا في مسيرة المطالبة بحماية البيئة (الجزيرة نت)
 
شارك نحو ألف ومئتين من الرياضيين وهواة ركوب الدراجات الهوائية من مختلف المدن الأوكرانية بتجمع أقيم وسط العاصمة كييف لدعم البيئة ورفض الازدحام المروري.
 
وهذا التجمع يقام سنويا ويهدف إلى تسليط الضوء ولفت انتباه الجهات المعنية بالبيئة والأزمات المرورية الخانقة وحجم الأضرار البيئية والصحية وغيرها الناجمة عن ارتفاع عدد السيارات والآليات في العاصمة كييف ومعظم المدن الأوكرانية حيث ترتفع نسبة الكثافة السكانية فيها.
 
وطالب المشاركون -الذين جابوا الشوارع والساحات الرئيسية في العاصمة مع مرافقة شرطة المرور- الجهات الحكومية المعنية بوضع حد لازدياد أعداد السيارات وتخفيف حدة الأزمات المرورية.
 
ودعوا الموظفين لاستخدام الدراجات الهوائية للذهاب والعودة إلى أماكن عملهم للمساهمة في دعم جهود حماية البيئة وتخفيف التلوث.
 
"
أوكرانيا من بين الدول التي ترتفع فيها نسبة التلوث البيئي لكثرة المعامل وازدياد عدد المركبات بشكل ملحوظ فيها خصوصا في السنوات الخمس الماضية, ناهيك عن التلوث الإشعاعي الذي لا يزال باقيا في بعض أرجائها وفق دراسات نشرتها وزارة الصحة الشهر الماضي

"
كما وجد المشاركون في تجمعهم فرصة للمطالبة بدعم رياضة ركوب الدراجات الهوائية وتخصيص أماكن لممارسة هذه الرياضة التي لا تحظى بذلك الدعم الذي تحظى به رياضات أخرى.
 
وتعتبر أوكرانيا من بين الدول التي ترتفع فيها نسبة التلوث البيئي لكثرة المعامل وازدياد عدد المركبات بشكل ملحوظ فيها خصوصا في السنوات الخمس الماضية, ناهيك عن التلوث الإشعاعي الذي لا يزال باقيا في بعض أرجائها، وفق دراسات نشرتها وزارة الصحة الشهر الماضي.
 
اقتناء الدرجات
ولا يقبل السكان بشكل عام في أوكرانيا على اقتناء الدراجات الهوائية البتة, ويقتصر هذا الإقبال الذي تصل نسبته إلى نحو 2 – 4% فقط على فئة قليلة من الشباب بغرض اللعب, وذلك لأن طبيعة المناخ في أوكرانيا لا تساعد على الاعتماد على هذا النوع من وسائل المواصلات في الحياة اليومية.
 
إلا أنه ورغم تقلبات الطقس والمناخ فإن العام 2006 والعام 2007 شهدا إقبالا واسعا من قبل السكان على اقتناء الدراجات الهوائية, وافتتحت عدة محال تجارية متخصصة ببيعها, وازدادت أعدادها في شوارع وطرق المدن الأوكرانية, وعلى نحو لم يكن مألوفا من قبل, وهو الذي رآه المشاركون في تجمع هذا العام نصرا لهم وللبيئة.
 
السيدة إيرينا كوروباتكينا -الناشطة في مجال حماية البيئة والتي شاركت في تنظيم هذا التجمع- قالت للجزيرة نت إن على الجميع أن يعي ويفهم أن البيئة والحفاظ عليها أهم بكثير من دوران عجلات السيارات ونفثها الدخان في الهواء.

ودعت الأوكرانيين لممارسة المشي وركوب الدراجات الهوائية بدلا من الاعتماد على السيارات للتخلص من التلوث والازدحام والأمراض.
المصدر : الجزيرة