لم يجد شاب مصري طريقة لتحقيق حلم حياته باقتناء كومبيوتر، سوى ببيع إحدى كليتيه.
 
وقالت صحيفة أخبار اليوم الأسبوعية في عددها الصادر اليوم إن الشاب أجرى عملية استئصال الكلية في أحد المستشفيات الحكومية، وحصل على 15 ألف جنيه.
 
الشاب المصري الذي أخفى عن أهله ما قام به، انكشف أمره أمام أهله وأصدقائه بعد اعتلال صحته.
 
أما والد الشاب فتأكد من بيع ابنه لكليته عبر شبكة سماسرة يعملون مع المستشفى.

 

المصدر : يو بي آي