ذكرت وزارة الصحة والعمل والضمان الاجتماعي في اليابان أن الذين انتحروا أو حاولوا الانتحار بسبب الإجهاد في العمل وصل إلى 66 شخصا عام 2006.

وقال مسؤول بالوزارة إن العديد من حالات الانتحار ناتج عن ظروف العمل الصعبة التي تؤدي إلى اضطرابات نفسية حادة.

وتابع "يعمل الناس في ظروف صعبة ويتوقع منهم تقديم نتائج عمل جيدة، من دون أن يتلقوا الدعم المطلوب لإنجاز ذلك".

وبحسب هذا المسؤول أيضا فإن 335 موظفا حصلوا على تعويضات مالية بسبب تعرضهم لنزيف في الدماغ ولجلطات قلبية وغيرها من أمراض الدماغ والقلب، جراء تعرضهم لضغوطات العمل، مشيرا إلى أن 174 منهم توفوا نتيجة ذلك.

المصدر : يو بي آي