ربما جاء يوم يقوم فيه أصحاب السيارات في اليابان بتموين سياراتهم من الساكي -المشروب القومي الياباني التقليدي المستخرج من عملية تخمير الأرز- إذا نجح مشروع تجريبي لتصنيع الوقود من هذا المشروب بين السكان المحليين في منتجع شينانوماتشي الجبلي.

وسينتج هذا المشروع الذي تديره الدولة في المنتجع الواقع على بعد 200 كلم إلى الشمال الغربي من العاصمة طوكيو، كحول الإيثانول بتكلفة زهيدة بعد تخمير الأرز.

ويقول رئيس المشروع ياسيو إيجاراشي أستاذ علم الكائنات الدقيقة التطبيقي بجامعة طوكيو إنه وفريق البحث يهدفون إلى تقديم هدية للجيل القادم تتمثل في مشروع تجريبي مستديم لاستخراج الوقود ذاتيا ومحليا.

وأضاف أنه إذا حقق المشروع رواجا بين السكان المحليين فقد يمهد السبيل لبذل جهود مماثلة في شتى أرجاء اليابان تتيح تزويد السيارات مستقبلا بوقود مستخرج من مواد حيوية.

وتعتمد اليابان -ثاني أكبر مستهلك في العالم للبنزين بعد الولايات المتحدة- بصورة تامة على واردات النفط الخام، وقد تضررت من جراء ارتفاع أسعار النفط.

وفي ضوء أهدافها الخاصة بخفض كبير في الانبعاثات الغازية من ثاني أكسيد الكربون بموجب اتفاقات كيوتو، تتجه اليابان إلى الوقود الحيوي.

غير أن بعض المحللين يقولون إن إنتاج هذا النوع ليس مجديا في اليابان التي تعاني من ارتفاع أسعار المخلفات الزراعية المحلية، ما يعني أن تكلفة إنتاج الوقود الحيوي محليا باهظة للغاية. يضاف إلى ذلك انعدام التأييد من قبل موزعي النفط الأقوياء في البلاد.

المصدر : رويترز