الذئب ينتشر في ولاية ألاسكا الأميركية (رويترز-أرشيف)
أعلنت سول الوطنية أشهر جامعة بكوريا الجنوبية أنها تجري تحقيقا علميا بشأن تصريحات الباحث المتخصص بالطب الحيواني لي بيونغ تشن بشأن توصله لاستنساخ حيوانين من فصيلة الذئاب.
 
وقالت الجامعة في بيان إنها شكلت فريقا متخصصا في عمليات الاستنساخ للتحقق من صحة النتائج، مشيرة إلى أن نتائج التحقيق لن تظهر قبل أكثر من شهر.
 
وجاء ذلك إثر إعلان لي بيونغ تشن وهو أحد زملاء العالم الكوري الجنوبي هوانغ وو-سوك الذي استقال من منصبه كأستاذ بالجامعة الشهيرة بعد أن تبين أنه تعمد نشر معلومات خاطئة عن أبحاثه في مجال الخلايا الجذعية.
وأطلق الباحث لي على الحيوانين المستنسخين سون ولف وسون ولفي. وكان محققون بكوريا الجنوبية قد توصلوا عام 2005 إلى أن نتائج أبحاث استنساخ الخلايا الجذعية الجنينية التي أعلنها سوك هي نتائج مزيفة سببت العار لكوريا، واتخذت الجامعة قرارا بإيقاف لي ثلاثة أشهر في تلك الفضيحة.
 
وكان هوانغ قد نشر في مايو/آيار 2005 بحثا في دورية العلوم (جورنال ساينس) ذكر فيها أن فريقه طابق الحامض النووي لأحد عشر مريضا بخلايا استنسخت من أجنة بشرية.
 
وقيل إن هذا الأسلوب سيسمح يوما ما بعلاج أمراض عديدة مثل السكري والشلل الرعاش. لكن لجنة التحقيق الجامعية أفادت أن كل المجموعات الإحدى عشرة اشتقت من خليتين جذعيتين فقط.

المصدر : وكالات