تعهدت الحكومة اليابانية بخفض معدلات الانتحار في البلاد التي تعد الأعلى بين الدول الصناعية بنسبة 20% خلال عشرة أعوام في اقتراح يهدف لدعم الفقراء والعناية بمن يعانون من الاكتئاب.

وفي حال تحقيق هذا الهدف سيتراجع معدل الانتحار باليابان إلى 19.4 بين كل مائة ألف شخص في عام 2016 منخفضا عن 24.2 شخصا في عام 2005 وهو ما يعني إنقاذ نحو خمسة آلاف شخص.

ونبهت مسودة الاقتراح إلى ضرورة توفير الدعم والمشورة للمعوزين والفقراء وتقديم العناية الطبية اللازمة لأولئك الذين يعانون من الاكتئاب وهما سببان رئيسيان وراء معظم حالات الانتحار.

كما اقترحت الحكومة إجراء تحقيق تفصيلي عن أسباب الانتحار، ووجهت بدعم الأسر التي انتحر أحد أفرادها وأيضا أولئك الذين حاولوا الانتحار.

وحسب بيانات حكومية فإن 32 ألفا و552 يابانيا انتحروا في عام 2005 ليتجاوز العدد حاجز الثلاثين ألفا للعام الثامن على التوالي. ويقول خبراء إن الانكماش الاقتصادي على مدار العقد الماضي مع غياب التحريم الديني للانتحار أديا إلى هذا العدد الكبير من المنتحرين.

المصدر : رويترز