التلوث يهدد بارتفاع كبير
في درجات الحرارة (الفرنسية-أرشيف)
قال علماء أميركيون إن اتساع ثقب الأوزون وانبعاث الغازات السامة في الجو يجعلان الأشجار أكثر جفافاً، ما يجعلها بحاجة للحصول على كميات أكبر من المياه لمنعها من الذبول.

وحسب الدراسة التي أجراها باحثون من "جامعة تينيسي أند أوك ريدج ناشيونال لابوراتوري" فإن ارتفاع درجة حرارة الأرض يزيد من حدة الاحتباس الحراري في البيئة.

وأجرت الباحثة ساندي ماكلوكين تجارب على أشجار في جبال شرق تينيسي حيث تبين لها أن مستويات الأوزون أثرت على نمو الأشجار الكبيرة وعلى نقل المياه من التربة إلى الجو، وأدت إلى انخفاض منسوب مياه الجداول والأماكن التي تتجمع فيها المياه.

لكن باحثين آخرين قالوا إن هناك حاجة لإجراء المزيد من التجارب لمعرفة ما إذا كانت أسباب أخرى لجفاف الأشجار والغابات التي تتأثر أكثر من غيرها جراء ذلك.

المصدر : يو بي آي