أكدت وكالة الفضاء الأوروبية أن نظام الملاحة وتحديد المواقع العالمي الأوروبي (غاليليو) -وهو الرد العملي على النظام الأميركي- سيبدأ في العمل بحلول عام 2011.

وقالت متحدثة باسم الوكالة إن نظام غاليليو يأتي بعد نحو 30 عاما من انطلاق أول نظام أميركي لتحديد المواقع.

وأضافت أن النظام سيضم 30 قمرا صناعيا تعمل جميعها خلال أربعة أعوام، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن نظاما أساسيا من أربعة أقمار صناعية سيبدأ عام 2008 أو 2009 ولكنه لن يغطي الكرة الأرضية بأكملها.

وترغب أوروبا في أن يساهم النظام الجديد في تقليل اعتمادها على الولايات المتحدة خاصة وأن نظام تحديد الملاحة والمواقع العالمي يديره الجيش الأميركي ويمكن وقف بث إشاراته من جانب واحد.

وتترقب شركات الاتصالات والملاحة وشركات مراقبة الطرق وغيرها بداية عمل النظام الجديد، الذي يتوقعون أن يساهم في انطلاق سوق بقيمة عشرات المليارات.

وكانت مؤسسة "بيتكوم" الألمانية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات قالت في الأسبوع الجاري إنها تخشى تأجيل انطلاق المشروع الذي بلغت تكلفته 3.4 مليارات يورو (4.5 مليارات دولار) حتى عام 2014، وأضافت أن تضارب المصالح الوطنية يعطل بداية المشروع.

ودعت بيتكوم الحكومة الألمانية التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي للعمل على بدء العمل بالمشروع، وأصدرت بيانا بالاشتراك مع اتحاد الصناعات الألمانية واتحاد شركات الاتصالات والمعلومات (تليماتيكس برو).

وامتنعت بيتكوم عن توضيح مثال لدول أوروبية بعينها تتسبب في تأجيل المشروع لأجل مصالحها الخاصة خوفا من إغضاب تلك الدول.

المصدر : رويترز