أفادت دراسة بأن ارتفاع درجة حرارة الأرض قد يغير من تركيب المناطق المناخية في العالم ويظهر مناطق جديدة بحلول عام 2100.
 
وأضافت الدراسة التي عرضتها نشرة "ناشيونال أكاديمي أوف ساينس" أن التغير قد يساهم في اختفاء بعض المناطق المناخية القطبية والجبلية تماما وظهور أخرى غير معروفة من قبل في المناطق الاستوائية.
 
وقال المساهم الرئيسي في إعدادها جاك وليامز إنه عندما تختفي هذه المناطق المناخية فإن الحيوانات والنباتات التي تعيش فيها تصبح مهددة بخطر الانقراض.
 
وتوقعت الدراسة أنه مع ارتفاع الحرارة على الأرض -المتوقع أن يحدث بثماني درجات مئوية عند بعض خطوط العرض بحلول نهاية هذا القرن- ستتحرك المناطق المناخية بعيدا عن خط الاستواء وباتجاه القطبين.
 
انقراض
وقال وليامز إن الدببة القطبية وأنواعا من عجول البحر التي تعتمد على الثلوج القطبية قد تكون ضمن السلالات المهددة بالانقراض بتحرك المناطق المناخية.
 
وتوقعت الدراسة أيضا تشكل مناطق مناخية جديدة في أسخن جهات العالم مع اختفاء المناطق القطبية.
 
وأرجعت ارتفاع الحرارة إلى تزايد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وغازات أخرى مسببة ظاهرة الاحتباس الحراري.
 
كما أفاد تقرير صدر في فبراير/شباط الماضي عن اللجنة الأميركية للتغيرات المناخية بأن الإنسان مسؤول بنسبة 90% عن ارتفاع حرارة الكوكب.

المصدر : رويترز