صادرت الشرطة الهندية مصحفا نادرا للقرآن الكريم يعتقد أن إمبراطورا مغوليا امتلكه قبل ثلاثة قرون.
 
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أن المصحف عثر عليه بعد مداهمة فندق بمدينة بنغالور ومحاولة رجل بيعه مع لوحة قديمة بأكثر من مليون دولار أميركي.
 
وأضافت الهيئة أن المصحف المذهب والمكتوب بالخط الفارسي يزن 13 كلغ ويتألف من أكثر من ألف صفحة.
 
ويحاول الخبراء معرفة ما إن كان التوقيع على غلاف المصحف يعود إلى الإمبراطور أورانغزيب الذي حكم الهند بين عامي 1658 و1707, وكان من محبي الفن والأدب.
 
وأرسلت الشرطة المصحف إلى مركز متخصص للآثار في الهند لكي يعرض على الخبراء لمعرفة التاريخ الذي كتب فيه. وقال خبراء إن المصحف يتضمن أجزاء القرآن الكريم الثلاثين كاملة وكتب باليد وبشكل فني جميل جدا.
 

وأوضح ضابط أن المتهم أبلغ الشرطة بأنه جاء إلى المدينة من أجل البحث عن زبائن لشراء تحفة قديمة, مشيرا إلى أنه كان يحاول أيضا بيع لوحة أحد الملوك مع أحد وزرائه. ولم يعرف بعد كيف عثر الرجل على المصحف النادر.

المصدر : يو بي آي