المشاركون في المؤتمر أكدوا أهمية دلالات اختيار مدرسة قطرية ضمن البرنامج (الجزيرة نت)
رانيا الزعبي- الدوحة
عبرت مديرة مدرسة البيان للفتيات حصة العبد الله عن سعادتها باختيار مدرستها ضمن 12 مدرسة على مستوى العالم للمشاركة في برنامج المدارس الإبداعية، كما ورد في إعلان رئيس مجلس إدارة شركة مايكروسوفت بيل غيتس أمام منتديات مايكروسوفت للقادة الحكوميين في أوروبا مؤخرا.

وقالت العبد الله في مؤتمر صحفي بالدوحة "أنا على يقين بأنه بدعم كل من مايكروسوفت والمجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر، ستصبح مدرستنا حاضنة للأفكار المبتكرة في مجال التعليم".

من جانبه أشار مدير التعليم الإلكتروني في المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر محمد الانصاري، إلى أن برنامج المدارس الإبداعية يأتي منسجما مع الإستراتيجية الوطنية للتعليم الإلكتروني، "حيث يعزز مساعي المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر من أجل نقل التعليم إلى آفاق جديدة في مجال الابتكار والإنجاز من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

وبدورها اعتبرت الأمينة العامة للمجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر حصة الجابر أن اختيار مدرسة قطرية للمشاركة في هذا البرنامج المعترف به عالميا، إنما يظهر حقيقة توجه قطر لتصبح مركزا رئيسيا للأبحاث والتنمية، وأضافت "إننا نتطلع إلى هذه الشراكة مع مايكروسوفت كواحدة من تحالفاتنا الإستراتيجية".



"
برنامج المدارس الإبداعية يقدم المساعدة لشركاء محليين يسعون لتحديث المدارس من أجل مواجهة تحديات التعليم في القرن الحادي والعشرين، وذلك عن طريق توفير الخطط الإستراتيجية وأفضل الخبرات والممارسات والحلول التقنية وكادر من موظفي الدعم لهذه المدارس

"
مستوى متقدم
من جانبه رأى مدير مايكروسوفت في قطر محمد حمودي أن اختيار مدرسة قطرية للانضمام إلى هذا البرنامج الخاص، إنما هو دليل على مستوى الاستعداد المتقدم الذي حققته المدارس القطرية، في إعداد الطلاب للمجتمع الرقمي المستقبلي وللاقتصاد القائم على المعرفة والذي تتجه قطر نحوه.

وكان غيتس قال في إعلانه أمام القادة الحكوميين "إن التعليم عنصر أساسي للتنمية الاقتصادية والمنافسة، وهو يلعب دورا مهما في إيجاد الظروف الاجتماعية والاقتصادية اللازمة لأصحاب الأعمال حتى يحققوا النجاح، وللموظفين حتى يصلوا للرخاء في عالم اقتصاد المعرفة، وللجميع حتى يدركوا قدراتهم الكامنة الكاملة، وقد التزمت مايكروسوفت بالمساعدة في تعزيز التعليم من خلال المشاركة مع التربويين وواضعي الخطط والمناهج التعليمية والطلاب في مختلف أنحاء العالم".

ويقدم برنامج المدارس الإبداعية من مايكروسوفت المساعدة لشركاء محليين يسعون لتحديث المدارس من أجل مواجهة تحديات التعليم في القرن الحادي والعشرين، وذلك عن طريق توفير الخطط الإستراتيجية وأفضل الخبرات والممارسات والحلول التقنية وكادر من موظفي الدعم لهذه المدارس.

وقد تم تطوير هذا البرنامج مع برنامج Back pack Net Technology في سنغافورة ومع مشروع بناء المدارس للمستقبل في المملكة المتحدة ومع مشروع مدرسة المستقبل في تايوان والولايات المتحدة.

وسيتم تنفيذ هذا البرنامج في 12 دولة بالعالم من بينها قطر والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وفنلندا والسويد وإيرلندا والمكسيك والبرازيل وتشيلي وهونغ كونغ.

المصدر : الجزيرة