مهمات عديدة لإصلاح أعطال بمحطة الفضاء الدولية (الفرنسية - أرشيف) 

سبح رائدان أميركيان في الفضاء لاستكمال إصلاح نظام التبريد بمحطة الفضاء الدولية.

وتأتي هذه العملية استكمالا لعملية سابقة قام الرائدان مايكل لوبيز أليجريا ومهندسة الطيران سونيتا ويليامز خلالها بالسباحة في الفضاء لمدة ثماني ساعات في الأول من الشهر الجاري.

ويواجه رائدا الفضاء مخاطر إضافية نظرا لأن الوصلات الكهربائية في نظام التبريد مليئة بغاز الأمونيا السام.

ويحظى نظام التبريد الجديد بالمحطة بأهمية خاصة لأنه من المقرر أن يلتحم مختبر الفضاء الأوروبي "كولومبوس" والمركبة اليابانية كيبو مع محطة الفضاء الدولية في نهاية هذا العام.

ومن المقرر أن يقوم رواد المحطة الأميركيون بمهمة سباحة أخرى في الفضاء يوم الخميس المقبل. كما سينفذ الرواد الروس على متن المحطة مهمة سير في الفضاء في 22 فبراير/شباط الجاري. وسيمثل ذلك رقما قياسيا في عدد مهام السباحة في الفضاء في شهر واحد.

كما يتوقع أن ينفذ رواد محطة الفضاء الدولية 24 مهمة سير في الفضاء خلال العام الجاري.

المصدر : الألمانية