تكوينات صخرية بالمناطق الصحراوية بين المكسيك والولايات المتحدة (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس المكسيكي إن بلاده ستتبع سياسة صارمة لحماية الفراشات الملكة, وهي فراشات ضخمة من سلالة نادرة تهاجر كل خريف من الولايات المتحدة وكندا إلى المكسيك لقضاء فصل الشتاء هناك وباتت الآن مهددة بالانقراض, حسب الخبراء.
 
وقال فيليبي كالديرون مخاطبا فلاحي منطقة تعيش فيها هذه الفراشات إن أفرادا من القوات المسلحة سينشرون في غابات جبال سييرا مادري لمنع الاحتطاب غير القانوني.
 
وتقطع ملايين من الفراشات الملكة نحو 4500 كيلومتر لتقضي فصل الشتاء في غابات أوياميل في جبال سييرا مادري, حيث وعد كالديرون بزرع نحو عشرة ملايين شجرة, هي جزء من خطة لزرع 250 مليون شجرة العام الحالي.
 
كواترو سييناغاس
من جهة أخرى تعهد كالديرون بمنع الاستعمال العشوائي لمياه برك كواترو سييناغاس -إحدى أشهر واحات المكسيك في صحراء شيهواهوان- وهي برك يقول العلماء إنها يمكن أن تساعد في فهم بداية الحياة على الأرض والاحتباس الحراري وإمكانية وجود حياة على كوكب المريخ.
 
غير أن الخبراء يقولون إن المياه قد تنضب بنهاية العقد الحالي بسبب إفراط المزارعين في استعمالها لزراعة أوراق الفصفصة التي تستعمل لتغذية الأبقار الحلوب, مستغلين ثغرة قانونية في القانون المكسيكي تسمح لأي شخص بحفر بئر واستعمال مائه.
 
وتحتوي بحيرات برك واحة كواترو سييناغاس على سمك وحلزونات وبكتيريا وسلاحف وتكوينات صخرية تقدم إشارات على أشكال الحياة التي وجدت قبل نحو مائتي مليون سنة.

المصدر : رويترز