نفثة واحدة من سم الكوبرا التي اكتشفت بكينيا قد تكفي لقتل عشرين شخصا (رويترز)
اكتشف علماء في كينيا نوعا جديدا من أفاعي الكوبرا النفاثة يعتبر الأطول في العالم حيث يصل طول واحدتها إلى مترين وستين سنتيمترا وتكفي كمية السم الناتج من نفثة واحدة منها لقتل عشرين شخصا.

وعثر على هذه الكوبرا ذات اللون البني والتي تنحدر من سلالة الكوبرا ذات العنق الأسود في مزرعة أفاع في يونيو/حزيران 2004 ولكن انتماءها إلى جنس مختلف لم يتم تأكيده إلا هذا العام.

وفي الإجمال يصل طول الكوبرا ذات العنق الأسود إلى مترين كحد أقصى، أما معدل طول هذه السلالة فهو 1.5 متر، كما قال العلماء الذين أكدوا أن الجنس الجديد المكتشف هو من بين الأكبر في العالم.

وهذا الجنس الجديد من الكوبرا الذي أطلق عليه اسم "ناجا آشي" نسبة للعالم بجايمس آشي الذي اكتشف أفعى بيو كين في مزرعة في واتامو على الساحل الكيني تنتج 6.2 ملم من السم في نفثة واحدة.

وأشار العالمان وولفغانغ فوستر ودونالد ج. برادلي في دراسة نشرت أمس الجمعة إلى أن هذا الجنس الجديد من الكوبرا تم رصده في أراض جافة في كل من شمال كينيا وشرقها، وشمال شرق أوغندا وجنوب إثيوبيا وشمال الصومال.

وبهذا الاكتشاف يرتفع إلى ستة عدد أجناس الكوبرا الأفريقية بحسب الدراسة. وتطلق الأفاعي سمها عبر إحدى طريقتين، فمنها ما يلدغ ضحاياه بأنيابه السامة الموجودة في مقدمة الفك العلوي، ومنها ما ينفث السم نفثا، ومن هنا جاءت تسمية النفاثة.

المصدر : وكالات