سدر دمر آلاف المنازل وأوقع أضرارا في غابة ساندربان الاستوائية (الفرنسية)
قالت السلطات البنغالية إنها ستسعى للحصول على مساعدات مالية عاجلة من اليونيسكو لاستعادة النظام البيئي والتنوع البيولوجي لغابة ساندربان الاستوائية التي تضررت من إعصار سدر الذي اجتاح البلاد الشهر الماضي، وأدى لمقتل المئات.

وأوضح مركز التراث العالمي التابع لليونيسكو بموقعه الإلكتروني أن جزءا كبيرا من ساندربان دمر جراء الإعصار الذي ضرب البلاد يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني، وأدى إلى مقتل نحو 3500  شخص وتشريد الملايين.

وأفاد موقع آخر متخصص بحماية النمر البنغالي من الانقراض أن موظفين عثروا على نمرين وبضعة أيائل نافقة بعد مرور الإعصار، وهو الأسوأ في بنغلاديش منذ عام 1991 عندما أدى إعصار آخر لمقتل نحو 143 شخصا.

وذكر مسؤولون في داكا أن أفضل وسيلة حماية هي نظام للإنذار المبكر قادر على حماية الناس أيضا، إلا أن الإعصار أتى على مساحات واسعة من الغابة الاستوائية ذاتها بعد أن ارتفعت المياه في خليج البنغال نحو خمسة أمتار.

وتقدر إدارة الغابات حجم الأضرار التي لحقت بساندربان جراء إعصار سدر بنحو عشرة مليارات تكة أي ما يوازي 145 مليون دولار، إلا أن خبراء آخرين يقولون إنها قد تفوق ذلك الرقم.

وتلقت بنغلاديش دعما من الدانمارك التي تقوم وزيرة تعاونها الدولي بزيارة إلى داكا حيث تعهدت بتقديم أربعة ملايين دولار مساعدة عاجلة لعمليات إعادة التأهيل الطويلة الأمد جراء التغيرات المناخية.

المصدر : رويترز